وزارة اقتصاد النظام تُعيد تسعير الصادرات، وأبوابٌ جديدة للفساد حسب مراقبين

وضعت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجيّة في حكومة النظام لائحةً جديدةً للأسعار التأشيريّة للصادرات السّوريّة، وجاء في اللائحة الحد الأدنى لأسعار أهم خمس سلع تصديريّة في الوقت الراهن. وبلغ سعر الكيلو غرام الواحد من زيت الزيتون بحسب القائمة 2 دولار، اللّوز 7 دولارات، المحارم الورقيّة دولار ونصف، الحلويّات العربيّة 6 دولارات، أمّا الأحجار الكلسيّة فحددت للطن الواحد منها 50 دولاراً. وأوضحت نشرة الأسعار الجديدة، أنّ الأسعار المذكورة تعتمد تسليم أرض المصنع فوب “FOB” أي محلّ الانتاج.

من ناحيةٍ أُخرى, تمّ السماح بتصدير الألبسة ضمن حاوياتٍ مُختلطة لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ صدور هذه النشرة في الثاني عشر من تشرين الأول الجاري، وذكرت اللائحة الجديدة للوزارة أنّه في حالة التصدير ضمن حاويات مختلطة لمواد “الكزبرة, الكمّون, اليانسون, البابونج, النباتات الطبيّة والعطريّة, البهارات, وحبّة البركة”، فسيتمُّ اعتمادُ السعر التأشيري الأعلى للمواد المصدّرة ضمن الحاوية أو السيّارة الشاحنة الواحدة, كما يتم المصادقة على فواتير تصدير الأحجار الكلسيّة من قبل الوكيل المعتمد من قبل “اتحاد المصدّرين السوري”.

أمّا بالنّسبة لمادّة “زغب القطن” التي تنتج أراضي شمال وشرق سورية أنواعاً عالية الجودة منها فسيتمُّ اعتماد مصادقة “اتحاد غرف التجارة السوريّة” أو “غرف الصناعة السوريّة” بالإضافة إلى “اتّحاد المصدّرين السورييّن” على الفاتورة المُقدَّمة من الجّهة صاحبة العلاقة، “ممّا يجعلها بأسعار مختلفة ويفتح باباً للفساد والمحسوبيّة” حسب مراقبين.

يذكر أنّ مدير مرفأ طرطوس نديم علي حايك قال إنّ حركة الملاحة في المرفأ “سجّلت 2.539 مليون طناً منذ بداية العام الحالي حتى أواخر شهر أيلول”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*