معارك المطار تزيد معاناة المحاصرين في ديرالزور

أفاد جلال الحمد الناطق باسم مرصد العدالة من أجل الحياة في ديرالزور بأن أسعار المواد الأساسية ارتفعت بشكل غير مسبوق جراء المعارك الدائرة في محيط مطار دير الزور العسكري، وأضاف في حديث لراديو ألوان أن النظام السوري توقف عن إدخال المواد الغذائية التي كان يدخلها عبر المطار بسبب تلك المعارك، وقال إن أحياء دير الزور المحاصرة تعتمد بشكلٍ أساسي على مواد غذائية مهربة من مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، وإن كميتها قليلة جداً وأسعارها باهظة بسبب “الرشى والأتاوات والضرائب التي يتقاضها عناصر تنظيم الدولة وعناصر النظام السوري” حسب تعبيره.

في سياقٍ متصل، نفذت قوات النظام السوري كميناً محكماً في قرية الجفرة المحاذية لمطار دير الزور أدى إلى مقتل 25 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية واعتقال 5 آخرين. إلى ذلك، يسود الخوف بين شباب مدينة الميادين إلى درجة الخشية من مغادرة منازلهم بسبب الإعتقالات الواسعة التي يشنها تنظيم الدولة، واقتياد المعتقلين إلى مطار دير الزور وإجبارهم على حفر الخنادق، حيث أفادت مصادر مرصد العدالة من أجل الحياة في دير الزور بمقتل مدنيين اثنين لأول مرة حول المطار أثناء الحفر، وذلك بعد اعتقالهما من قبل عناصر التنظيم منذ عدة أيام.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*