فيينا

اجتماع فيينا.. فشل وخلاف حول مصير الأسد

 

أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، خلال مؤتمر صحفي عقده الجبير عقب انتهاء اجتماع الرباعية الدولية أمس الجمعة، أن الخلافات مع روسيا، حول تخلي بشار الأسد عن السلطة لا تزال قائمة، مؤكداً استمرار المباحثات والمشاورات مع الجانب الروسي بهذا الشأن.

ومن جهته زعم وزير الخارجية الأمريكي” جون كيري” أن الاجتماع كان مثمراً وبناء، مرجحاً أن يتسنى التوصل إلى حل، وتحدث عن إمكانية إجراء مزيد من المباحثات في غضون أسبوع. بدوره، شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ضرورة ترك “الشعب السوري” يقرر مصير الأسد على حد زعمه، مكرراً رفض روسيا تنحي الأسد.

وكانت فيينا شهدت سلسلة من المحادثات قبل اللقاء الرباعي، شملت اجتماعاً ثلاثياً بين الولايات المتحدة والسعودية وتركيا وثنائياً بين كيري ولافروف، إضافة إلى لقاء وزير الخارجية الروسي مع نظيره الأردني ناصر جودة واتفاقهما على “تنسيق” العمليات العسكرية في سورية. وأوضح الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، أن ما تم الإعلان عنه من تنسيق عسكري روسي – أردني يأتي لتأمين الحدود الشمالية للمملكة مع سورية ودعم استقرار الأوضاع الأمنية في جنوب سورية.

في السياق، أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، خلال زيارة للعاصمة اليونانية أثينا ، أن بشار الأسد هو المشكلة في الأزمة السورية وليس الحل، مؤكداً مواصلة بلاده العمل مع جميع البلدان للوصول إلى حل سياسي في سوريا .

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*