تصريحات وتكهنات تسبق اجتماع فيينا الثاني

 

في سياق التحضيرات لمؤتمر فيينا الثاني المزمع عقده غداً، قال جون كيري في كلمة حول السياسة في الشرق الاوسط قبيل مغادرته الى فيينا إن محاولة ايجاد سبيل للتقدم حول سوريا لن تكون سهلة- ولن تكون تلقائية- لكننا نرى ان هناك فرصة واعدة للانفتاح السياسي” مضيفا ان التحدي الذي نواجهه في سوريا اليوم هو تحديد طريق الخروج من الجحيم.

مؤكدا ان لدى روسيا والولايات المتحدة ارضية مشتركة واسعة معتبرا ان كلا الجانبين يريدان “سوريا متحدة وعلمانية” حيث يمكن للمواطنين اختيار رئيسهم من خلال الانتخابات.

ويشارك كيري يومي الخميس والجمعة في مباحثات متعددة الاطراف حول الازمة السورية في فيينا، لمحاولة تضييق الخلافات للتوصل الى حل سياسي في سوريا.

في السياق ذاته، أعلنت السعودية وإيران أنهما ستحضران المحادثات الدولية في فيينا يوم الجمعة بشأن الصراع في سوريا وسيكون هذا أول لقاء مباشر بين البلدين.

بدوره قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر- شتاينماير، إن الاجتماع الثاني المقرر عقده الجمعة، في العاصمة النمساوية فيينا، بشأن الملف السوري، “لن يبت في مصير الأسد”. وأن سبب الاجتماع الثاني يكمن في “جلوس لاعبين (دول) مهمين، ولأول مرة، على طاولة واحدة”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*