NEW YORK, NY - AUGUST 30: A United Nations (UN) Security Council meets regarding the on-going civil war in Syria on August 30, 2012 in New York City. UN Security Council negotiations regarding the situation in Syria collapsed last month. (Photo by Andrew Burton/Getty Images)

موسكو ترفض قراراً في مجلس الأمن يمنع الأسد من قصف المدنيين بالبراميل

 

في ظل الحديث عن تسوية سياسية، تكمل روسيا دعمها السياسي والعسكري للنظام السوري، حيث عارضت روسيا امس مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يرمي إلى «وقف عمليات القصف بالبراميل المتفجرة في سورية»، زاعمة أن هذه القرار من شأنه أن يسيء إلى محادثات السلام الجارية.

وكانت فرنسا وبريطانيا وإسبانيا قد اعدت النص الذي يهدف إلى منع استخدام الذخيرة البدائية الصنع، وفرض عقوبات على النظام السوري المتهم بإلقاء البراميل المتفجرة على المدنيين.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*