#حلب_يحرقها_الأسد| هدوء حذر وخسائر لتنظيم الدولة

شهدت أحياء مدينة حلب هدوءاً نسبياً يوم أمس تخللهُ غاراتٌ للطيران الحربي على دوار باب الحديد و دوار الحاووظ في حي باب النيرب وحي الراشدين ومنطقة الملاح وطريق الكاستيلو، ما أسفر عن إصابة عددٍ من المدنيين.

كما استعادت فصائل المعارضة السيطرة على قرى الصندرة والشعبانية وحور كلس بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

كذلك قُتِلَ أكثرُ من 15 عنصراً من التنظيم في اشتباكات مماثلة، عقبَ محاولة تسلُلِهِم من قرية يني يابان باتجاه بلدة دوديان.

ويذكر أن حلب تعرضت للقصف غير المسبوق من قبل الطيران الروسي والنظامي طيلة الأسبوع الكامل، وقد شهد العالم أجمع حملات إدانة وتضامن مع المدينة. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*