من جانبه، أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عقب لقائه ميستورا، عن أمله في وقف المعارك في حلب خلال ساعات.

وأضاف دي ميستورا أنه يعتقد بوجود فرصة لوقف الأعمال القتالية عن طريق تمديد عمليات التهدئة المحلية وتعزيزها.

وقال المبعوث الدولي، إنه في حال جرى تمديد الهدنة فإن الأمور ستكون قد سلكت مسارً صحيحاً، بحسب رويترز.

وكانت حدة القصف في حلب، قد تراجعت أمس الاثنين، بعد غارات جوية وقصف من جيش النظام واتهامات كذلك للمعارضة.