دواد أوغلو لأردوغان: ستبقى أخي وصديقي ولكني لن أترشح

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو اليوم الخميس عدم ترشحه إلى منصب رئيس الحزب الحاكم في المؤتمر الاستثنائي الذي دعا إليه حزب العدالة والتنمية في وقت سابق 22 الشهر الجاري.

وطمأن رئيس الوزراء الشعب والمستثمرين بأن الوضع في تركيا مستقر كما حالها الاقتصادي أيضا.

وبقراره هذا سيكون بشكل أوتوماتيكي خسر منصب رئاسة الحكومة الحالية بحسب الدستور التركي، ووجه داود أوغلو كلمة إلى الشعب التركي وأعضاء حزبه تحدث فيها عن المرحلة الحساسة التي عايشها خلال الأعوام الأخيرة.

وقال أوغلو إن علاقته برئيس البلاد رجب طيب أردوغان علاقة أخوية وصداقة لن يفرط بها، وستظل هذه العلاقة قوية لآخر ثانية وأضاف: “لن نسمح لأي أحد بتلفيق الافتراءات والأكاذيب”.

كما أكد أنه لم ولن يتفوه بكلمة واحدة ضدّ رئيس الجمهورية، ولن يسمح لأحد أنّ يستغل هذه المسألة لاختلاق الافتراءات، وقال: “شرف رئيسنا هو شرفي، وشرف عائلته هو شرف عائلتي”.

وأضاف باللغة العربية (الرفيق قبل الطريق) وشرح أهمية رفاق هذا الطريق السياسي، حيث استشار اصدقاؤه بما فيهم أردوغان وأعلن قرار عدم ترشحه.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*