جورنال| إليك عناوين الصحف العربية لصباح السبت

كما كل صباح يرصد لكم راديو ألوان أبرز عناوين الصحف العربية، وكذلك أهم المقالات على صفحاتها، ضمن برنامجكم اليومي “جورنال” عند الثامنة صباحً.

البداية من صحيفة العرب التي عنونت:

  • قصفُ مخيمٍ للنازحين شمال غرب سوريا يثيرُ موجة استنكار واسعة..

حيث أثارت الضربات الجوية التي استهدفت مخيماً للنازحين في إدلب شمال غربي سوريا، ردودَ أفعالٍ واسعة منددةً بهذا العمل. وطالبَ منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين بإجراء تحقيق فوري حول هذه الضربات.

وفي موضوع آخر عنونت العرب:     

  • السعودية تعلنُ هوية دواعش وادي نعمان..

فقد نشرت السعودية، أمس، أسماء أربعة عناصر من تنظيم داعش لقوا حتفهم في مداهمةٍ نفذَتها قوات الأمن، الخميس، في منطقة وادي نعمان الواقعة بين مكة والطائف.

وفي شأن اقتصادي عنونت العرب:    

  • إصلاحاتُ الخليج.. إجراءاتٌ تقشفية أم إعادةُ تحديدِ الأولويات..

إذ يشعر الخليجيون تدريجياً بآثارِ إجراءاتٍ تقشفية تتبناها دول مجلس التعاون التي تجدُ نفسها اليوم أمام واقعِ تراجُعِ أسعارِ النفط وتسجيلِ عَجزٍ في الميزانية، في منطقةٍ تموجُ بالصراعات وتخلق كل يوم عبئا جيوسياسيا عليها.

ومن بريطانيا عنونت العرب:   

  • صادق خان أول عمدة مسلم للندن..

حيث أصبح صادق خان، السياسي من أصول باكستانية، أوّلَ عُمدةٍ مسلم للندن في تاريخ بريطانيا بعد فوزهِ في الانتخابات بفارق كبير أمام منافسه زاك غولدسميث.

______________________

والى صحيفة الشرق الأوسط التي عنونت:

  • فيتو روسي يمنع إدانة الأسد دوليًا على جرائم حلب..

حيث عرقلت روسيا، أمس، مشروعا تقدم به السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة يدعو مجلس الأمن إلى إصدار بيان صحافي يدين جرائم نظام بشار الأسد في مدينة حلب.
وعُرض مشروع البيان على الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن خلال جلسة طارئة خُصصت لبحث الوضع في حلب، لكن روسيا، استخدمت عبر سفيرها لدى المنظمة الدولية فيتالي تشوركين، حقَّ الفيتو، ورفضت المشروع، معتبرة أن تحميل نظام الأسد جرائم حلب ضربٌ من ضروب الدعاية.

ومن وقائع الميدان السوري عنونت الشرق الاوسط:

  • خان طومان تحت سيطرة المعارضة السورية..

فقد انتزع مقاتلو المعارضة السورية يوم أمس الجمعة السيطرة على بلدة خان طومان الواقعة في ريف محافظة حلب الجنوبي من قوات النظام بعد هجوم عنيف مشترك شنته تنظيمات «جبهة النصرة» و«جند الأقصى» و«أحرار الشام» أدّى لمقتل ما يزيد عن ثلاثة وسبعين شخصاً، ومهّدَ لسيطرة الفصائل على بلدات أخرى محيطة بمدينة حلب.

ومن تركيا عنونت:

  • بعد إقصاء رئيس وزرائه.. إردوغان يسعى لتعزيز قبضته الرئاسية..

فقد أعلن إردوغان أمس، أن النظام الرئاسي بات مطلبًا عاجلاً، ما يعني أن على رئيس الوزراء المقبل أن يضع هذا المسعى على رأس قائمة أولوياته. وأكد إردوغان أمس ضرورة عرض مشروعه لتحويل البلاد إلى النظام الرئاسي بدلاً من البرلماني، للاستفتاء العام أمام الشعب، وذلك لصعوبة تعديل الدستور في البرلمان التركي الذي يملك فيه حزب العدالة والتنمية أغلبية مريحة لتشكيل الحكومات، لكنها لا تسمح له بتحقيق مراده.

_________________

والى صحيفة الخليج التي عنونت:

  • تحذيراتٌ من مذبحة في سجن حماة وتنديد بمجزرة سرمدا ..

فقد حذرت المعارضة السورية من ارتكاب النظام مذبحة في سجن حماة، غداة المجزرة التي ارتكبها النظام السوري، بقصف مخيم للنازحين في بلدة سرمدا بريف إدلب، شمال غربي البلاد، وتسببت بمقتل عشرات المدنيين الأبرياء، ما أثار غضب المجتمع الدولي، ولقيت تنديداً واسعاً من جانب مختلف الدول والهيئات والمنظمات الدولية.

ومن الاراضي الفلسطينية المحتلة عنونت الخليج:

  • الاحتلال يقرر مواصلة العدوان و«حماس» غير معنية بالتصعيد ..

حيث واصل الاحتلال «الإسرائيلي» قصفهُ قطاعَ غزة، حيث أكد عقب اجتماع ما يسمى المجلس الوزاري المصغر «الكابينت»، استمرار البحث عن أنفاق المقاومة الفلسطينية، في حين أكدت حركة «حماس» أنها لا تريد التصعيد، ولكن في حال فُرضت المعركة عليها، فإنها ستتصدى، ولن تسمح للاحتلال بإنشاء منطقة عازلة.

وفي شأن آخر عنونت:

  • الولايات المتحدة ستستمر بالعمل في مضيق هرمز ..

إذ أعلنت الولايات المتحدة أنها ستستمر بتسيير طائراتِها وسُفنِها والعمل خلال مضيق هرمز وفقاً للقوانين الدولية وذلك رداً على تهديدات إيرانية بإغلاقه أمامها.

وقال المتحدث باسم إدارة الدفاع في وزارة الدفاع الأمريكية بيتر كوك، إن التصريحات الإيرانية الصادرة عن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي والتي قال فيها إن بلاده ستغلق مضيق هرمز أمام الولايات المتحدة وحلفائها في حال شعرت بتهديد ، لن تمنع أميركا من استخدام المضيق.

_______________

وننتقل إلى صحيفة الرأي التي عنونت:

  • روسيا وقطر تدعوان إلى حل سياسي في سوريا..

إذ دعت روسيا وقطر أمس الى تسوية سياسية للنزاع في سوريا، وذلك في ختام لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في سوتشي على البحر الاسود.

واوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان سوريا كانت موضوع النقاش الرئيسي بين الطرفين.

وفي شأن آخر عنونت:

  • مقتل 7 من داعش بقصف تركي..

حيث أفادت رئاسة الأركان التركية، بمقتل 7 عناصر من تنظيم داعش، وفق معلومات أولية، في بلدة صوران بريف حلب شمالي سوريا. بعد أن تمَّ استهداف مواقعهم بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، من قبل الجيش التركي، ظهر أمس.

ومن روسيا عنونت:

  • دفن “رامبو الروسي” بطل حملة الكرملين في سوريا..

فقد دُفِن ضابط من القوات الخاصة لقي حتفه في سوريا وتلقبه وسائل الإعلام برامبو الروسي أمس وسط ضجة إعلامية. وكان الضابط استدعى في آذار الماضي الطائرات الروسية لقصف موقع يتواجد به قرب تدمر،  بعد أن حاصره مقاتلون متشددون.

_____________________

مقال حامد الكيلاني بعنوان ” التحرش الروسي والحَسك السوري “

 

يقول الكيلاني:

التصريحات الرسمية عادة ما تتسم بلغة الدبلوماسية واختيار البرقيات الموجزة بدلالات محدودة بمرافقة ابتسامات لا علاقة لها بمضمون مجريات السياسة وآثارها على الأرض.

ويضيف:
أصابنا الملل والإحباط من الزيارات واللقاءات الروسية الأميركية على مستوى وزراء الخارجية بما يخص الحالة السورية، ومن اتصالات هاتفية لا تنقطع بين البلدين وتلميحات الناطقين الرسميين اليومية.

أميركا كانت تلعب دور شرطة الآداب السياسية أو العسكرية في العالم على طريقة “دورية الإرشاد الإيرانية” التي تلاحق خروقات الملابس أو خصلات الشعر غير المنضبطة لتعليمات ولي الفقيه؛ أصبحت أميركا في عهد الرئيس باراك أوباما لا تبالي بظاهرة التحرش الروسي.

ويتابع الكيلاني:

في سوريا أو في العراق تتبع روسيا الأسلوب الإيراني، أو تتبع إيران الأسلوب الروسي، إنها وصفة لتحقيق الغايات لوضع العالم تحت إرادة الأمر الواقع في غياب أي قوة رادعة، يراها بعضهم أميركا سابقا وربما مستقبلا، ويراها آخرون روسيا في حالة التهور الأميركي وما أكثره.

روسيا في سوريا تساهم مع إيران في التلاعب بنسب الإحصاء السكاني حسب فرزها الطائفي وتقزيم أعدادها بالقتل والتهجير، مرة بالتسويق الطائفي كمطالب إيرانية يسعى لها الحاكم السوري، ومرة أخرى باستثارة النزعة القومية كما في حالة الأكراد والضغط على تركيا استجابة لمطامح روسية في أماكن أخرى تتعلق بالمرتفعات بين أذربيجان وأرمينيا، أو في الشيشان وداغستان، رغم أن مصالح روسيا مع تركيا تعاظمت بسبب العقوبات المفروضة من حلف الناتو على إثر تدخلها في أوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم.

ويوضح الكيلاني أن:

خطورة بوتين تكمن في وضع خرائط التاريخ على طاولة الأهداف الروسية ضمن فترة حكمه التي ستطول “ديمقراطيا” ومنها تدخلاته في جورجيا وأوكرانيا ثم التجرؤ على ضم القرم، وفي ظل نشر الناتو لصواريخه في بولندا والمناورات المتتالية في بحر البلطيق اتسعت التحرشات الروسية لاستعادة أحلامها الإمبراطورية أو السوفييتية ومنها اعتراض طائرة أميركية اقتربت من حدودها، رغم أنها سبق وأثارت إشكالية أمنية ودولية مع تركيا عند إسقاط الطائرة الروسية التي اخترقت المجال الجوي أثناء تنفيذها ضربات على مواقع المعارضة السورية بمحاذاة الحدود التركية؛ أميركا وصفت الاعتراض بالمضايقات لقواعد السلامة المهنية، رغم أن الطائرة الروسية اقتربت جوا لمسافة أقل من عشرة أمتار.

وقبل أيام من اعتراض الطائرة الأميركية، اقتربت طائرتان روسيتان من المدمرة الأميركية “دونالد كوك” في بحر البلطيق أيضا؛ معلوم أن متغيرات السياسة الحادة ترافق الاشتباكات غير المتوقعة أو المتعمدة بما يمكن أن نطلق عليها ظاهرة التحرش العسكري لأغراض الاستفزاز أو الابتزاز.

ويختم الكيلاني بالقول:
ثمةَ توترٌ في العالم تؤججه روسيا، تحت ذرائع التعاطي مع مفهوم الرعايا في الدول المستهدفة على أساس الانتماء القومي أو الديني، أو كما تتبنى إيران مفهومها طائفيا، لإثارة أسباب النزاعات والإبادات في شبكة نراها متباعدة الخيوط لكنها تلقي بتداعياتها السياسية الدامية بحثا عن صيد ثمين، ليتم بعدها التخلي عن ..!

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*