ميداني| ما أنقذته الهدنة الروسية أسقطته طائرات التحالف !!

قُتِلَ خمسةُ أطفالٍ وامرأة، وجُرِحَ عددٌ آخر منَ المدنيين، جراءَ غاراتٍ شنّتهَا طائراتُ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، على قرية احتميلات بالريف الشمالي لحلب.

في حين شنت المقاتلات الحربية الروسية، غاراتٍ جوية مركزّة على بلدة كفرناها في الريف الغربي، ما خلّفَ أضراراً مادية في ممتلكات الأهالي.

يأتي هذا بعد أن أعلنت وزارة الدفاعِ الروسية في بيانٍ لها يوم أمس، تمديدَ الهدنة المؤقتة في مدينة حلب وريف اللاذقية، مُدةَ 72 ساعة إضافية، ابتداءً من الساعة الواحدة بعد منتصف ليل أمس الجمعة.

 وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، إن واشنطن رحبت بقرار تمديد الهدنة، وأنها ملتزمة بالحفاظ عليها.

كما استهدفت قوات النظام بقذائفِ المدفعية الثقيلة والهاون قريةَ سكيك وبلدة التمانعة في الريف الجنوبي لإدلب، في حين شنَّ طيرانُ النظام الحربي غارةً على مدينة سراقب وبلدة معرة حرمة، واقتصرت الأضرار على الماديات.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*