الغوطة الشرقية| النظام يركب موجة الخلاف بين الفصائل

أفادت أنباء بتوجُهِ رتلٍ عسكريٍّ ضخم لقوات النظام، من اللواء 155 في منطقة القطيفة بالقلمون الشرقي، إلى اللواء 39، قُدّر قوامه بـ 15 دبابة و1500 عسكري بينهم ضباطٌ وعناصرُ روس، تجهيزاً لاقتحامِ الغوطة الشرقية من عِدّةِ مَحاور.

فيما وافقَ كلٌّ من جيشِ الإسلام وفيلق الرحمن على بنودِ المبادرة، التي أصدرَها أهالي وُوجهاءُ الغوطة الشرقية، والتي تقضي بحلِّ الخلاف، ووَقفِ الاقتتال بين الفصيلين، وقام الطرفان بتفويضِ ثلاثةِ أشخاص من كل فصيل، من أجل الجلوس على طاولة مفاوضات واحدة، لحل المشاكل العالقة  فيما بينهم.

ويذكر أن الخلاف بين الفصائل المقاتلة في المنطقة دخل شهره الثاني، دون إقامة وزن لمناشدات الأهالي والوجهاء، ما يراه البعض وصمة عار على جيش الإسلام والفصائل المتصارعة. 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*