وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ولجان التنسيق المحلية، أن الغارات الجوية استهدفت مناطق عدة في حلب، بما في ذلك حي الراشدين.

ويأتي هذا التصعيد قبل ساعات من انتهاء التهدئة التي استمرت 5 أيام. وتوصلت روسيا والولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى اتفاق لتمديد وقف إطلاق النار في حلب، التي شهدت عدة أيام من القتال العنيف الذي أودى بحياة 286 مدنيا، من بينهم 57 طفلا، وفقا للمرصد.

وتزامن هذا التطور مع إعلان روسي أميركي مشترك عن تقدم بالتهدئة في سوريا، وتحسن في دخول المساعدات الإنسانية، وفق ما ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية.

ونقلت الوكالة عن بيان مشترك للجانبين تأكيدهما “التزام روسيا وأميركا بالهدنة في سوريا، وعزمهما تعزيز جهود التوصل لحل سياسي للصراع”.