الزعبي مُصعدا ً: كلما اجتمع الروسي والأميركي زاد القتل في بلدي

انتقد رئيسُ وفدِ الهيئة العليا للمفاوضات أسعد الزعبي المَوقِفَ الروسي الأميركي، مؤكداً أن أيَّ اجتماعٍ بينَ وزيرِ خارجية روسيا سيرغي لافروف ونظيره الأميركي يعني مزيداً من القتلِ في سوريا، ووَصَفَ البلدين بأنهما شريكان في قتل الشعب السوري.

وأكد الزعبي في مقابلة تلفزيونية أمس، أن حضورَ كيري لاجتماعِ مَجموعة دعمِ سوريا في باريس، كان يهدفُ إلى تعطيلِ أيِّ قرارٍ لصالحِ الشعب السوري، مضيفاً أن الهدنةَ التي أقرَّتها موسكو وواشنطن تهدفُ إلى حماية النظام السوري من الانهيار، والسماحِ له بإعادةِ نشر قواته على الأرض. حسب قوله

فيما نشرت وكالة إنترفاكس الروسية أمس، بياناً مشتركاً بين روسيا والولايات المتحدة، أكدتا فيه التزامَهُما باتفاقِ وَقْفِ الأعمال القتالية في سوريا، وشدّدَ البيان على تكثيفِ الجهود من أجل التوصُلِ إلى حلٍّ سياسي في سوريا، كما طالبت موسكو وواشنطن جميعَ الأطراف بوَقْفِ الهجماتِ على المدنيين والبنى التحتية.

كما قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، إن وزير الخارجية الروسي  سيرجي لافروف أبلغ نظيره الأمريكي جون كيري في مكالمة هاتفية أمس، ضرورةَ اتخاذ إجراءاتٍ لمَنْعِ وُصولِ إمداداتٍ للمتشددين في سوريا عبر الأراضي التركية. حسب البيان 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*