بنش| 10 ضحايا وعشرات الجرحى، وحلب تمدد الهدنة

ارتكبت طائرات النظام اليوم مجزرةً في مدينة بنش راح ضحيتَها عشرةٌ أشخاص وعشرون جريحاً، كما قُتل 10 مدنيين في قصفٍ مماثل يوم أمس على بلدة حفسرجة، وطالت الغارات إدلبَ المدينة، ما أسفر عن مَقتَلِ مدنيَينِ اثنين.

فيما أعلنت حكومة النظام، تمديدَ الهدنة في حلب وريفهِا لمُدّةِ 48 ساعة، بدءاً من صباحِ اليوم الثلاثاء، في حين تجددت الاشتباكاتُ بين فصائل المعارضة وقواتِ النظام المدعومةِ بميليشياتٍ أجنبية، على أطراف بلدة خان طومان، وسط قصفٍ صاروخي للنظام على محيط البلدة.

وكذلك أقرّت إيران ،أمس، بأسرِ ستةٍ من عسكرييها في معارك خان طومان، مُتوعدةً فصائلَ المعارضة بردٍّ قاسٍ. وقال رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الإيراني إسماعيل كوثري ” أنهُ وِفقاً لأحدَثِ الأرقام فقد قُتِل ثلاثة عشر عنصراً من الجنود الإيرانيين، وأصيبَ ثمانيةَ عشر آخرون، وأُسِرَ خمسة أو ستة منهم”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*