ميداني| مجزرة في دير الزور، واستعادة لأطراف “حندرات”

أصيبَ مدنيان جراءَ انفجارِ عبوةٍ ناسفة على طريق “المتوسطة – سنجار”، فيما ألقت مروحياتُ النظام براميلَ متفجرة على بلدتي سكيك والتمانعة، وشنت الطائرات الحربية غاراتٍ على مدينة سراقب ومطار تفتناز، دون تسجيل إصابات.

وفي دير الزور، ارتكبت المقاتلاتُ الحربيةُ الروسية، أمس، مجزرةً في بلدة الشحيل، راحَ ضحيَتَها اثنا عشر مدنياً وأكثرُ من عشرين جريحاً، وطالت الغاراتُ حيَّ الصناعة والحديقة المركزية وسط مدينة دير الزور.

كما استعادت فصائلُ المعارضة السيطرةَ على نقاطٍ من قواتِ النظام والميليشيات الموالية لها، في مخيم حندرات، ودارت اشتباكاتٌ عنيفة بين الطرفين بالتزامنِ مع قصفٍ روسي مكثف على المخيم ،ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

فيما تصدى تنظيمُ الدولة لهجومٍ واسع لقواتِ النظام على منطقة حويسيس بالريف الشرقي، ولهجومٍ آخرَ على الكتيبة المهجورة قربَ مطار التيفور العسكري، ما أسفر عن مَقتلِ نحوِ أربعينَ عنصراً  للنظام، خلال الهجومين، إضافةً إلى تدميرِ آلياتٍ لهم.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن مَقتَلِ أحدِ جنودِها متأثرا بجراحِه، جراءَ اشتباكاتٍ معَ تنظيمِ الدولة في ريف حمص.

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*