حزب الله قتل ابن رئيس “سوري”

كشف الرئيس الأرجنتيني الأسبق، السوري الأصل كارلوس منعم، عما كان من أسرار الدولة طوال 21 سنة مضت، “أن حزب الله قام في منتصف مارس 1995 بقتل ابنه الوحيد آنذاك، كارلوس منعم جونيور، المعروف دلعا باسم “كارليتوس” في الأرجنتين.

حيث قتلوه في حلقة من سلسلة انتقامات دموية، استهدفت بها إيران زعزعة الأمن الأرجنتيني، وعائلة رئيسها، ففي أرشيف المعلومات عن هذه السلسلة المعقدة من الانتقامات، والتي لا تزال محاكم الأرجنتين تتداول بشأنها للآن، وهي أن طهران “ساندت منعم في حملته الانتخابية الأولى” لقاء وعد بأن يزودها، إذا ما فاز، بصاروخ طراز Condor (العقرب)، وكان من نوع متطور، مداه 150 كيلومترا، بطول 8 أمتار ووقود صلب، مع رأس متفجر يزن 400 كيلوغرام.

إلا أن منعم “تراجع على ما يبدو عما وعد به الإيرانيين، ربما بضغط أميركي ذلك الوقت”، طبقا لتلخيص السبب الذي تكرره وسائل الإعلام الأرجنتينية، ولا تزال، نقلا دائما عن مسؤولين على دراية بأسباب الانتقام الإيراني وبالتحقيقات، ولأنه تراجع عما وعد به، وشحن القيادة الإيرانية بالحقد عليه، فقد قررت طهران أن ترد بالأسوأ، وبما لم تره الأرجنتين في تاريخها من إرهاب جاءها من الخارج.

ومقتل ابنه بارتطام هليكوبتر كان يقودها، حيث اصطدمت بعمود كهرباء قرب العاصمة، ومالت التحقيقات، حسب صحف أرجنتينية، إلى أن الهليكوبتر ربما تعرضت لعمل تخريبي أسقطها، وهو ما ظلت تقوله مطلقة منعم وأم القتيل، السورية الأصل سليمى جمعة، وتكرره باستمرار في كل مناسبة.

ويذكر أن منفذي الهجوم بحسب صحف غربية كانوا تابعين لحزب الله، كخلية مغنية التي خطفت طائرة الجابرية الكويتية، وأعمال إرهابية أخرى اشتهروا بها تلك الفترة.

 

وكالات 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*