أسامة القاضي لـ ألوان: الإدارة الفاشلة للنظام دمرت الليرة السورية

استضاف برنامج الشارع السياسي الدكتور أسامة قاضي رئيس مجموعة عمل اقتصاد سوريا، للحديث عن واقع الليرة السورية وتهاويها الأخير أمام الدولار الأميركي. 

قاضي عزى سبب انهيار الليرة السورية لإدارة حكومة النظام الفاشلة والتي سببت عجز كامل في قطاع السياحة وقطاع النفط إضافة للعجز الجزئي في قطاع الزراعة والصناعة.

كذلك أشار إلى أن خزينة الدولة اليوم تعيش حالة من الجفاف وهي بلا موارد. 

مؤكدا ً أن قيمة العملة تقاس بكم السلع والخدمات التي ينتجها البلد ولا تقاس بمخزون الذهب والعملات الاجنبية حسبما يشاع، والقطع الاجنبي في المصرف المركزي يكفي لشهرين أو ثلاثة أشهر فقط.

وكشف قاضي أن الليرة السورية في ظل التدخل الروسي تخسر خمسة أضعاف ما كانت تخسره يومياً قبل التدخل، مضيفا ً أن الليرة السورية قد تصل الى 1000 ليرة مقابل الدولار في الأشهر الثلاث المقبلة. وأن روسيا تعيش في حالة تدهور اقتصادي خلال العقوبات الدولية عليها ولا تستطيع دعم النظام السوري اقتصادياً.

وكذلك إيران تقدم دعم مادي للنظام عبر الخط الائتماني مقابل تنفيذ مصالحها على الأرض. 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*