فيينا| فشل المجموعة الدولية لدعم سوريا بكل المقاييس

فشلت المجموعة الدولية لدعم سوريا، خلال اجتماعها في فيينا يوم أمس، في تحديدِ موعدٍ لاستئناف مفاوضات جنيف بين النظام والمعارضة السورية.

وقال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا، في مؤتمرٍ صحفي، إن تحديدَ موعدٍ لاستئناف جنيف مُرتبطٌ بعدةِ عوامل، منها تحسينُ وُصولُ المساعداتِ الإنسانية، وتطبيقُ اتفاقِ وَقْفِ الأعمالِ العدائية من قِبَلِ جميعِ الأطراف في سوريا.

فيما أكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري أن مجموعةَ الدعمَ الدولية، اتفقت على توسيعِ وَقفِ إطلاقِ النار ليُصبِحَ أكثرَ شمولاً، لافتاً إلى أن جميعَ الأطراف توصّلوا إلى خطةٍ سياسية تضمَنُ وَحدةَ الأراضي السورية، واختيارَ مُستقبَلِها عن طريقِ هيئةِ حُكمٍ انتقالي.

وأضاف كيري أن المجموعة الدولية اتفقت على أنْ يبدأ برنامجُ الغذاء العالمي، بإلقاء المساعداتِ الإنسانية جواً على المناطق المحاصرة، في حال عدمِ السماح لها بالدخول من قبل أيِّ طرف، مُتوقعاً في الوقت نفسه أن تكونَ بدايةُ المرحلةِ الانتقالية في سورية مَطلعَ شهر آب القادم.

كذلك قالت الهيئة العليا للمفاوضات، في بيان لها، إنها لن تعودَ للمحادثات، مالم تُحدِثْ قراراتُ اجتماع فيينا، تقدماً ملحوظاً على الأرض بخصوص الالتزام بالهدنة، وايصال المساعدات الإنسانية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*