القاهرة| التفاصيل الكاملة لتحطم #الطائرة_المصرية

اختفت طائرة ركاب مدنية مصرية، فجر اليوم الخميس، من طراز إيرباص 320 تابعة لشركة مصر للطيران، أقلعت من مطار شارل ديغول بباريس متوجهة إلى القاهرة، وعلى متنها 66 شخصا.

وفيما يلي التسلسل الزمني حتى تحطمها: 

 – أقلعت الطائرة ايرباص 320، التابعة للخطوط المصرية في الساعة 23:09 من مطار شارل ديغول بباريس، رقم الرحلة MS804.

– تقل الطائرة 66 شخصا بينهم 30 مصريا، و15 فرنسيا، و10 من طاقم الطائرة، بالإضافة إلى أخرين من جنسيات مختلفة.

– اختفت الطائرة من على شاشات الرادار حوالي الساعة 02:30، وعلى بعد 280 كيلومترا من السواحل المصرية.

– في الساعة 08:30 دقيقة عقد الرئيس الفرنسي اجتماعا في قصر الأليزيه لبحث اختفاء الطائرة.

– استقبال عائلات ركاب الطائرة المفقودة في مطار القاهرة، وتوفير الخدمات الضرورية لهم.

– وزير الخارجية الفرنسي: لا نستبعد أي فرضية وراء اختفاء الطائرة المصرية ومنها الإرهاب. 

– هولاند يتصل بالسيسي ويتعهد بالتعاون الوثيق مع مصر من أجل كشف ملابسات اختفاء الطائرة المصرية.

– مصر للطيران ترجح أن الطائرة المفقودة تحطمت فوق البحر المتوسط.

– مصر للطيران تقول إن فرق بحث خاصة تابعة للقوات المسلحة المصرية تقوم بعمليات البحث عن الطائرة.

– مصر للطيران تشير إلى أن الطائرة المفقودة من طراز ايرباص 320 صنعت عام 2003.

– مصر للطيران تؤكد أن القوات المسلحة المصرية تلقت نداء استغاثة من الطائرة الساعة 4:26 فجرا.

– وزارة الطيران المصرية تؤكد تحطم طائرة الركاب المصرية وعلى متنها 66 شخصا.

– مكتب التحقيقات الفرنسي يرجح أن يكون هناك هجوما وراء اختفاء الطائرة المصرية.

– القوات المسلحة المصرية تنفي تلقي إشارة استغاثة من الطائرة المفقودة. 

– مواقع مصرية: استنفار أمني في المطارات على خلفية اختفاء طائرة الركاب A320. 

– السيسي يعقد اجتماعا مع مجلس الأمن القومي لمتابعة أزمة طائرة الركاب المفقودة. 

– مصدر ملاحي يوناني: الطائرة المصرية المفقودة تحطمت قبالة جزيرة كارباتوس اليونانية. 

– رئيس الوزراء المصري: لا نستبعد وجود عمل إرهابي وراء سقوط الطائرة المصرية. 

– مصدر ملاحي يوناني: الطائرة تحطمت على بعد 240 كم عن سواحل جزيرة كارباتوس اليونانية. 

 

 

وكالات

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*