جورنال| إليك عناوين الصحف العربية لصباح الأربعاء

كما كل صباح يرصد لكم راديو ألوان عناوين الصحف العربية، وأبرز المقالات الواردة على صفحاتها، ضمن برنامجكم اليومي، ضمن برنامجكم اليومي “جورنال” .. 

البداية من صحيفة العرب التي عنونت:

  • مسوّدة دستور روسيّة تُشرِّع لتقسيم سوريا وتعويمِ هويتها..

فقد سرّبت جهات روسية مسودة دستور بشأن مستقبل سوريا تفتح الباب على تقسيمها تحت مسوغ طائفي وعرقي، وتعوم هويتها.

وبموجب الدستور المقترح يتغير اسم البلد من “الجمهورية العربية السورية” إلى “الجمهورية السورية”، كما ينصّ على استخدام “الحكم الذاتي الكردي للغتين العربية والكردية”. وبهذا ينهي “دستور موسكو” عروبة ومركزية الدولة، ويقدم النظام السياسي بصفته فيدراليا أو لامركزياً، دون استخدام توصيفات قانونية محددة.

وفي خبر آخر من سوريا عنونت العرب:

  • داعش يدمر طائرات روسية في قاعدة بتدمر..

إذ  أظهرت صور التُقطت بالأقمار الاصطناعية أن مسلحين من تنظيم داعش شنوا هجوماً على قاعدة جوية سورية تستخدمها القوات الروسية ما أدى إلى إصابتها بأضرار جسيمة، حسب ما أفادت شركة “ستراتفور” الأميركية للدراسات الأمنية والاستراتيجية. ونشرت الشركة صوراً لوقائع حدثت في الرابع عشر والسابع عشر من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن الأضرار التي لحقت بقاعدة تي-فور وقعت بين هذين التاريخين.

وفي شأن آخر عنونت العرب:

  • مصر تنفي وقوع انفجار في طائرتها قبل سقوطها..

حيث نفت مصر، صحة أنباء تم تداولها الثلاثاء، مفادها أن طائرة “مصر للطيران” التي سقطت الخميس الماضي، تعرضت لانفجار قبل سقوطها استنادا إلى الأشلاء البشرية التي تم انتشالها من موقع الحادث.

______________________

صحيفة الشرق الأوسط التي عنونت:

  • اتفاقٌ روسي ـ أميركي على التهدئة بريف دمشق وموسكو تلزم النظام بهدنة 72 ساعة..

حيث ، انصبّت الاهتمامات الأميركية والروسية على إعادة إحياء الهدنة في الغوطة الشرقية ومدينة داريا المحاصرة قرب دمشق، وذلك قبل ساعات معدودة من انتهاء المهلة التي حددها 39 فصيلاً مقاتلا معارضا بينها «جيش الإسلام»، وتهديده باعتبار اتفاق وقف الأعمال القتالية في حكم المنهار تماماً، إذا لم يتمَّ إلزام قوات النظام وقف هجماتها قرب دمشق خصوصا داريا. ونجحت موسكو، يوم أمس ، مرة جديدة بإلزام حليفها بشار الأسد بوقف الأعمال القتالية في المناطق المذكورة.

ومن العراق عنونت الشرق الأوسط:

  • مدنيو الفلوجة محاصرون بين سيوف «داعش» وصواريخ الحشد..

فبينما أعلنت «قيادة العمليات المشتركة» في العراق أمس، بدء «المرحلة الثانية» من عمليات تحرير مدينة الفلوجة من تنظيم داعش، تكثفت مطالب مسؤولين حكوميين وبرلمانيين وشخصيات سياسية في البلاد، بضرورة وقف القصف العشوائي والانتقامي الذي تطلقه ميليشيات الحشد الشعبي. وقال رئيس لجنة الهجرة في البرلمان العراقي، رعد الدهلكي، إن ما يحدث في الفلوجة هو عمليات انتقامية وحشية تستهدف أرواح الأبرياء.

وفي شأن آخر عنونت الشرق الأوسط:

  • إيران تُخصص 70 مليون دولار سنويًا لـ«الجهاد» الفلسطينية..

فقد أفادت مصادر فلسطينية مطلعة بأن إيران قررت تقديم دعم مالي ثابت لـ«حركة الجهاد الإسلامي» الفلسطينية، وذلك بعد اتفاق الجانبين على إعادة العلاقة بينهما. وكشفت المصادر المقربة من «حركة الجهاد»، عن بعض خفايا الزيارة التي قام بها وفد من الحركة إلى طهران، أواخر الشهر الماضي وتمخضت عن احتضان إيران مجددا للحركة بعد أن فرضت طهران شروطها.

_______________

 صحيفة الخليج التي عنونت:

  • قوات سوريا الديمقراطية تبدأ عملية طرد «داعش» من شمالي الرقة ..

فقد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من تحالف فصائل عربية وكردية، أمس، إطلاق عملية لطرد تنظيم «داعش» من شمالي محافظة الرقة، معقله في سوريا، بدعم من التحالف الدولي، وأكدت واشنطن بدء عملية إخراج «داعش»، فيما أعلنت موسكو استعدادها للتنسيق مع الأكراد وواشنطن لطرد التنظيم من الرقة.

وفي الملف اليمني عنونت الخليج:

  • الحكومة اليمنية تطالب بإبعاد صالح والحوثي عن أي اتفاق سلام ..

حيث طالب الوفد الحكومي اليمني لمشاورات السلام اليمنية في الكويت بإبعاد المخلوع علي عبد الله صالح وعبد الملك الحوثي والقيادات المشمولة بالعقوبات في قرارات مجلس الأمن الدولي، بينما جدد الرئيس عبد ربه منصور هادي حرص حكومته على المضي قدماً في مشاورات السلام استجابة لدعوات الأشقاء والأصدقاء والأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

ومن أوروبا عنونت الخليج:

  • كاميرون: تركيا لن تصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي قبل عام 3000 ..

إذ أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، في حديث تلفزيوني أن تركيا لن تصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي قبل عام 3000. تصريحات كاميرون هذه جاءت رداً على مزاعم بيني موردونت، نائبة وزير الدفاع البريطاني، التي أعلنت أن تركيا ستصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي خلال السنوات الثمانية القادمة، وأن بريطانيا لن تستطيع أن تعارض ذلك، بحسب رأيها.

________________

صحيفة السفير التي عنونت:

  • معركةٌ نحو الرقة بغطاء أميركي..

حيث أطلقت «قوات سوريا الديموقراطية»، المدعومة من الولايات المتحدة، حملتها باتجاه شمال الرقة، من ثلاثة اتجاهات، وذلك بعد يومين على بدء تحرك القوات العراقية لتحرير مدينة الفلوجة العراقية من قبضة تنظيم «داعش» قبل الانتقال الى معركة الموصل.

وكان من اللافت ان موسكو التي شككت في انطلاق الهجوم باتجاه الرقة، اعلنت في الوقت ذاته احتمال حدوث تنسيق جوي بينها وبين الجيش الاميركي لتعزيز الهجوم على مواقع الارهاب في سوريا.

وفي ملف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية عنونت السفير:

  • فالس يغادر إسرائيل خالي الوفاض: سنعقد مؤتمرنا في الثالث من حزيران..

حيث لم يتمكن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، من إقناع تل أبيب بجدوى مؤتمر السلام الذي تنظمه باريس، وعاد إلى العاصمة الفرنسية أمس خالي الوفاض، إلا من الموافقة الفلسطينية، وتصميم بلاده على الاستمرار في المبادرة التي أجهضها

الإسرائيليون قبل أن تبدأ، ليعلن أن موعد المؤتمر التمهيدي صامدٌ في الثالث من حزيران.

ومن تركيا عنونت السفير:

  • يلديريم يشكل حكومته: سنقلص أعداء تركيا..

إذ يترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، أول جلسةٍ للحكومة الجديدة، الذي أعلن تشكيلتها أمس حليفُه المقرب بن علي يلديريم. وفي خطاب ألقاه في البرلمان وسط الهتافات امام نواب حزبه تعهد يلديريم بأن «مساعي تغيير الدستور الحالي والانتقال الى نظام رئاسي سيبدآن في اقرب وقت ممكن».

_____________________

مقال الكاتب السوري عمر قدور بعنوان “الخســــــــارة المستحيلة”

بلا تنميقٍ أو مواربة، ما ينبغي قوله أن جهد إدارة أوباما مُنصبٌّ على كيفية إخراج هزيمة المعارضة السورية باتفاقٍ سياسي، وكلُ كلامٍ آخر عن فعالية روسية مقابل سلبية إدارة أوباما لا معنى له في ظل التواصل اليومي بين الطرفين.

ويضيف قدور:

إذاً، لا حرج في القول بأن الطائرات الروسية التي عادت تقصف شمال مدينة حلب، بهدف فصل مناطق المدينة المحررة عن ريفها، عادت برضا أمريكي، أو بالأحرى عادت بموجب تفاهم غير معلن يقضي بإعادة المدينة إلى النظام لما لها من أهمية.

جبهة الجنوب، الممسوكة أمريكياً وأردنياً، قد لا يكون حالها أحسن عندما يحين دورها، ولن يشفع لها إشراف غرفة “الموك”، ففي حلب أيضاً هناك تنظيمات تلقت بعض الدعم الأمريكي تحت تصنيف الاعتدال، والآن تُترك بلا رحمة أمام هجمات الطيران الروسي.

ويتابع:

يجوز القول بأن أوباما يملك تصميماً جاداً لإنهاء القضية السورية في ما تبقى من ولايته، والمدخل هو هزيمة الفصائل العسكرية في معاقلها الكبرى، بخاصة على الحدود التركية. ذلك أن الإبقاء على بؤر محاصرة هنا أو هناك لا أهمية عسكرية له، إذ يَطيبُ للنظام نفسه استنزافها ببطء ومعاقبة الأهالي بالتجويع. سياسياً، الأمر واضح جداً، المطلوب مشاركة تبقي النظام بسيطرته المطلقة على الجيش وأجهزة المخابرات، لقاء بعض الوزارات الخدمية التي لم يعد النظام قادراً على الوفاء بالتزاماتها، على أن يتولى “أصدقاء المعارضة” أمر تمويلها.

فصائل المعارضة، منطقياً، أمام خيارين خلال الأشهر الثمانية القادمة، حتى تباشر الإدارة الجديدة عملها، فإما أنها قادرة على الصمود بأقل الخسائر، أو يترتب عليها الإقرار بالهزيمة قبل حلولها، عسى أن تحصل على مكاسب أفضل.

ويستدرك قدور:

لو كانت الخسارة ممكنة أمام هذا النظام لما وصلت الحال إلى ما صارت سوريا عليه، ولكان من طبيعة الأمور أن يبادر هو منذ البداية إلى مفاوضات جادة، لا أن يتهرب حتى من المفاوضات الدولية التي تهدف إلى خدمته والإبقاء عليه. لقد كان واضحاً منذ خمس سنوات أن تدمير البلد كاملاً أسهل عليه من أي إصلاح، وأولاً أسهل عليه من القبول بمبدأ المشاركة، مهما تواضعت مشاركة خصومه.

في حالتنا، الخسارة مستحيلة بمعنى أن تتولى جهة ما إعلانها، وكل ما يُشاع عن تأهيل النظام ليمتلك حد أدنى من السياسة لا معنى له، ولا يدلل في أحسن أحواله سوى على سوء فهم دولي، وفي أسوئها يدلل على فهم ورغبة دولية في فرض الاستسلام على الثورة.

الاحتمال الأخير أقرب إلى الصواب، والتحايل الذي تمارسه إدارة أوباما، بخاصة في الأشهر الأخيرة، يدل على شيء واحد هو فرض بقاء بشار ونظامه بلا قيد أو شرط، لا محبة به طبعاً وإنما لكون بقائه يناسب نوع الترتيبات التي تريدها للمنطقة.

لن يكون مستبعداً، مع الزخم الأمريكي والروسي، سحق الفصائل العسكرية، وهذا يختلف عن المفهوم المعروف للخسارة، ولا يتطلب صك استسلام إلا من قبل راعيي بشار الدوليين، أما في الواقع فلن يكون النظام سوى ما كان عليه طوال الوقت، وسيترتب على الدول الإقليمية وأوروبا دفع الثمن. سيترتب على الجميع ابتلاع الثمن الباهظ لأنهم تواطؤوا أو صدقوا كذبة الحل السياسي الذي يريده أوباما.

المحكُّ سيكون الآن، فإما مواجهة أوباما بحزم، أو استعداد الجميع لدفع ثمن باهظ ومستدام.

……………….

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن غرفة الأخبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*