إدلب| مجازر غير مسبوقة للطيران الروسي ليلاً

ارتكبت الطائرات الروسية مجازر في مدينة إدلب راح ضحيتها نحو 50 مدنياً و150 جريح، جراء قصفها المكثف، على مشارفٍ وأحياء سكنية داخل المدينة.

كما أسفرت الغارات عن خروج مشفى ابن سينا والمشفى الوطني عن الخدمة، فيما أعلنت مديرية التربية والتعليم، إيقاف العمل في دوائرها ومؤسساتها ليومي الثلاثاء والأربعاء، خوفاً من القصف.

وأفاد مراسل ألوان صباح اليوم أن عدد الجرحى فاق 300 شخص معظهم أطفال ونساء.

كذلك المواقع التي وثق إستهدافها هي:  المشفى الوطني، جامع سعد، حديقة الجلاء، دوار المتنبي، نقابة المحامين، جامع الأبرار، المعهد البيطري. 

فيما وردت أنباء عن قيام جيش الفتح يقصف بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام بالصواريخ المدمرة ردا على قصف طيران الاحتلال الروسي مدينة إدلب.

وتعتبر غارات الأمس الأشرس منذ 3 أشهر مضت، وقد شهدت إدلب هدوء نسبياً منذ مطلع العام الحالي. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*