هئية المفاوضات: لا مانع من توسيع الوفد مع من نتفق

أكدَ المستشارُ الإعلامي للهيئةِ العليا للمفاوضات “يحيى العريضي”، خلال لقاءٍ صحفي مع وكالةِ “سبونتيك الروسية” يوم أمس، أن الهيئةَ مستعدةٌ لمدِّ يدها للآخرين، ليكونَ وفدُ المعارضة أوسعَ وأشمل، ويتوافق مع رغبةِ رعاة المفاوضات.

منوهاً إلى أن عمليةَ الاندماج ستكونُ مع المجموعاتِ المُعارضة التي تتشارك مع الهيئة، في وجهاتِ النظر، حول عمليةِ الانتقال السياسي، وفق المرجعيةِ الدولية وقراراتِ جنيف.

وأشار العريضي إلى استعدادِ الهيئة، لمدِ يدها لمجموعةِ موسكو، في حالِ وافقت على مجموعةِ المبادئ الرئيسية، المتمثلة بالانتقالِ السياسي الكامل في سوريا، من دون وجود (بشار الأسد).

ويأتي كلام العريضي بعد استقالةِ كبير المفاوضين محمد علوش، احتجاجاً على عدمِ التقدمِ في مفاوضاتِ جنيف، واستمرارِ قوات النظام في حملتِها العسكرية على المُدنِ والبلدات السورية، وفشلِ المجتمع الدولي في إيصالِ المساعدات للمحاصرين.

فيما قالَ وزيرُ الخارجية السعودي عادل الجبير، إن المفاوضات أثبتت عدمَ جِديةِ حكومةِ النظام في وقف العملياتِ العسكرية، وإدخالِ المساعداتِ الإنسانية إلى جميعِ المناطق السورية.

وخلالَ مؤتمر صُحفي مشترك مع منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي “فيديريكا موغيريني”، عُقد في جدة، يوم أمس، أكد الجبير أن المفاوضات كانت اختباراً لنيةِ النظام، مشيراً إلى أن السعودية تدعم مطالبَ السوريين، باتخاذِ المجتمع الدولي، مواقفَ أقوى، للاستجابةِ للقراراتِ الدولية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*