تركيا| طبعت العلاقات مع إسرائيل وقلبها على فلسطين

قال وزير الخارجية التركي، مولوت جاويش أغلو، إن تطبيع العلاقات مع إسرائيل لن يعني أن تصمّ تركيا آذانها عن الظلم الواقع على الفلسطينيين، وذلك في كلمة ألقاها، مساء أمس، من أنطاليا.

وأوضح الوزير التركي أن بلاده لا تقدم تنازلات عن شرطين لها في المفاوضات مقابل تطبيع العلاقات، وهما: رفع الحصار عن قطاع غزة، وتعويض أسر ضحايا سفينة مرمرة.

وأضاف الوزير: “تطبيع العلاقات لا يعني أن تصم تركيا آذانها عن أشقائها الفلسطينيين في المستقبل لدى تعرضهم للظلم”، مشدداً على أن تركيا ستواصل دعم أشقائها الفلسطينيين بالمساعدات الإنسانية بكل إمكاناتها.

وأفادت مصادر في رئاسة الوزراء التركية لـ”الأناضول”، بأن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، سيدلي بتصريحات في قصر جانقايا بالعاصمة أنقرة، عند الساعة الواحدة بعد ظهر غد الثلاثاء، حول المرحلة التي وصلت إليها المفاوضات مع إسرائيل بخصوص تطبيع العلاقات بينهما.

ويذكر أنها توترت العلاقة بين البلدين عقب هجوم إسرائيل على أسطول الحرية الذي كان يحمل مساعدات إنسانية، في آيار 2010، وأسفر عن مقتل 9 ناشطين أتراك كانوا على متن السفينة.

الأناضول .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

2 تعليقان

  1. رائد الشامي

    انتو موقع عاهرات وأخباركم عهر ههههههههههههه متل اسدكن ابن العاهرة
    قرأنا الخبر أنا وأصدقائي بالصدفة وضحكنا ..
    وما كتبت هالحكي الا بس منشان قلكن استمرو وضحكونا دايما.. بس ما بظن انو رح نفوت عالموقع مرة تانية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*