حلب| “كسر الحصار” مستمرة ويساندها دخان “الدواليب”

أعلنت فصائلُ المعارضة يومَ أمس، بدءَ “معركةَ كسرِ الحصار عن حلب”، تمكنت خلالَها من دخولِ الأحياء الغربية للمدينة، وسيطرت على كلٍ من (مدرسة الحكمة وسواتر السابقية، وتلال المحبة والعامرية والجمعيات والسيريتل، ومعامل الزيت إضافة الى المشروع 1070 القريب من حي الحمدانية، وكتيبة الصواريخ في محيط الراموسة).

كما أسفرت المعارك عن مَقتلِ نحوِ 50 عنصراً من قواتِ النظام والميليشيات المساندةِ لها وأسرِ آخرين، إضافةً لاغتناِم عددٍ من الآلياتِ العسكرية.

وأفادت أنباء بسيطرةِ تنظيمُ الدولة على أجزاءٍ من الطريق الدولي حلب – خناصر، بعد معاركَ مع قواتِ النظام.

فيما قصفت المقاتلاتُ الحربية الروسية أحياءَ مساكن هنانو والحيدرية والشيخ فارس والشقيف والجندول والهلك والسكري، موقعةً 15 قتيلاً على الأقل.

 كذلك قالَ المتحدثٌ باسمِ “مجلس منبج العسكري” لوكالة “رويترز”، إن قواتِ سوريا الديموقراطية، باتت تسيطرُ على أجزاءٍ واسعة من مدينةِ منبج، بعد انسحابِ تنظيمِ الدولة إلى الحيِّ القديم، وأجزاءٍ من القسمِ الشمالي الشرقي للمدينة.

ويذكر أن أهالي مدينة حلب، لجؤوا لإشعال الإطارات المطاطية للتشويش على رؤية الطائرات الروسية في تحديد مواقع القصف، ما رأها البعض خطة مقبولة لمؤازرة الفصائل المعارضة التي تسعى لفك الحصار عن المدينة. 

 

 

ألوان ..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*