وواجه اللاجئان اللذان طورا التطبيق بعض المصاعب لدى وصولهما ألمانيا، ففكرا في طريقة يساعدان بها اللاجئين، وفق ما نقلت صحيفة “غارديان” البريطانية.

ويتيح التطبيق المسمى “بيروكراسي”، أي بيروقراطية، 3 خدمات أساسية، هي الترجمة لتحويل الوثائق الرسمية من الألمانية إلى العربية والإنجليزية، مع تقديم خيارات ممكنة لمشكلات شائعة، إضافة إلى خدمة خريطة، ترشد مستخدمها إلى الإدارة الأقرب لهم.

ويقول منذر الخطاب، البالغ من العمر 23 سنة، وهو لاجئ سوري من اللاذقية، إنه تم إرساله، في مستهل قدومه إلى ألمانيا، إلى مركز عمل في حي بعيد عن العاصمة الألمانية، فلما قصده وجد أن أبوابه مغلقة، بسبب خضوعه للصيانة، في ذلك الوقت، الأمر الذي تسبب له بتأخير دام أسبوعين، فراودته فكرة التطبيق.

ويوضح الخطاب أن في بلد مثل سوريا، كان من الممكن قضاء الأغراض الإدارية بدفع بعض المال “الرشاوى”، لكن الأمر مغاير تماما في ألمانيا.

وتم تطوير التطبيق في مؤسسة “ريدي”، وهي مؤسسة غير ربحية للتعليم التقني، في العاصمة الألمانية.