سراقب| نزح عنها حوالي 30 ألف مدني

نزح ما يقارب ثلاثين ألف مدني من مدينة سراقب بريف إدلب إثر الهجمة العكسرية العنيفة التي تتعرض لها المدينه من سلاح لجو الروسي وطائرات النظام.

حيث بلغ عدد الغارات الجوية على الأحياء السكنية أكثر من ستين غارة خلال الأيام الثالثة الماضية ما خلف دمار كبير في ممتلكات المدنيين.

وذكرت مصادر محلية أن السكان قصدوا الحقول وباتوا تحت أشجار الزيتون داخل السيارات و الجرارات الزراعية، وليس بحوزتهم إلا الثياب التي تغطيهم.

 كما أصدرَ راديو ألوان مساء أمس بياناً صحفياً أعلن فيه إيقاف عمله في محافظة إدلب، وذلك احتجاجاً على الغارات الروسية على مدينة سراقب، وعلى سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها روسيا بحق المدينة وسكانها وذلك للصغط على المؤسسة العامه لشؤون الأسرى لتسليم جثامين الطيارين الروس.

 

ألوان ..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*