خاص| عودة “للطابور” عند قنصلية النظام في اسطنبول

استطلع راديو ألوان صباح اليوم الخميس 11/8/2016، التنظيم الجديد لقنصلية النظام في اسطنبول، بعد التعميم الأخير القاضي بإلغاء المواعيد الإلكترونية، وإيقاف الموقع الخاص بالحجز.

وكان لافتاً عودة “الطابور” البشري من المواطنين السوريين لمسافة تقدر ب 500 متر، في منطقة “تشويقية” الراقية بمحاذة ساحة تقسيم وسط المدينة.

كذلك عمدت البعثة الدبلوماسية هناك لتعيين 4 حراس جسام، يقفون عند باب المبنى، وكل ساعة يدخلون 10 مراجعين فقط، أي معدل المعاملات المنجزة يومياً حوالي 80 إلى 90 على الأكثر.

فيما بدت علامات الامتعاض على وجوه المنتظرين، خصوصاً في ظل الحر وتذمر الجوار الأتراك من الأعداد الهائلة في الشارع.

وحدثنا السيد عمار “تجديد جواز” أن موعده الإلكتروني كان اليوم، وحين وصل عند التاسعة مبرزاً إيصاله رفض الحارس إدخاله وطالبا ً منه التراجع إلى آخر الصف، أما السيد نور ” إخراج قيد” فقد دفع الشهر الماضي حوالي 50$ للحصول على موعد الكتروني قريب من أحد السماسرة واليوم بات إيصاله بلا قيمة، وحاله كحال آلاف السوريين أصحاب الحجوزات حتى عام 2018 على موقع القنصلية. 

وبهذه الشهادات تعود مأساة الجالية السورية في تركيا، مع قنصلية النظام التي تستغل حاجتهم للثبوتيات وجوازت السفر، وتطالعهم كل حين بتعليمات غريبة وعجيبة، في ظل غياب تام لمؤسسات المعارضة السورية التي لاتحرك ساكناً.

ألوان ..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*