مجلس الأمن| دي ميستورا يطالب موسكو بـ 48 ساعة

تقدمت روسيا أمس بمشروعِ بيانٍ لمجلس الأمن يدعو فصائلَ المعارضة السورية إلى الانفصال عما أسمتهم “المجموعاتِ الإرهابية”.

ووزعت البعثةُ الروسية على أعضاء المجلس مشروعَ بيانٍ يدعو إلى اتخاذِ إجراءاتٍ فورية شاملة لمنعِ المقاتلينَ الأجانب من عُبورِ الحدود، ووَقفِ ما وصفتهُ بالتدفُقِ غَيرِ المَشروعِ للأسلحة إلى سوريا.

كما نصَّ البيان على ضرورةِ وُصولِ المُساعداتِ الإنسانية فوراً دون عوائق إلى جميعِ المناطق السورية، ورَفعِ كُلِّ أنواعِ الحِصارِ لا سيما عن حلب.

واللافت طَرحُ هذا المشروعِ في يومٍ انتهكت فيه روسيا الهُدنةَ التي أعلنتها في حلب لمُدةِ 3 ساعاتٍ يومياً، حيث قصفت طائراتُها عدداً من أحياءِ حلب وقتلت المزيدَ من المدنيين.

وقد أكد المبعوثُ الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أنَّ روسيا لم تتشاوَر معَ الأُممِ المتحدة بشأنِ إعلانِ الهُدنةِ الإنسانية في حلب.

وقال دي ميستورا إن وقفَ إطلاقِ النار 3 ساعاتٍ يومياً غيرُ كافٍ لإيصال المعونات الإنسانية. وأضاف “نتطلعُ إلى هدنةٍ 48 ساعة” حتى تكونَ قوافلُ المساعداتِ قادرةً على العَمَلِ بشكلٍ فعال”.

كذلك أكد أن هناكَ أدلةً كثيرة على أنهُ جَرى قصفُ حلب بغازِ الكلورِ السام، وأن ذلك يُعَدُّ جريمةَ حربٍ على الجميعِ التصدي لها فوراً، لكنه أشارَ إلى أن التحقيقَ ما يزالُ جارياً في الموضوع.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*