ميداني| غارات متجددة على إدلب، وفيلق الرحمن يستجيب للأهالي

جددت طائرات النظام قصفها اليوم على مدينة إدلب، موقعة قتيلين و4 جرحى، في حين وصلت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي يوم أمس في المدينة، إلى 20 قتيلا على الأقل و30 جريحا.

فيما استعادت غرفة عمليات “حور كلس”، السيطرة على بلدة الراعي الاستراتيجية في ريف حلب الشمالي، عقب معارك عنيفة مع تنظيم الدولة، تزامنت مع غارات من طائرات التحالف على نقاط الاشتباك، هذا وأسفرت المعارك عن مقتل نحو 20 عنصرا للتنظيم وأسر آخرين، في حين تمكنت الفصائل من تفجير 3 سيارات مفخخة في البلدة أثناء عملية السيطرة.

كذلك تمكنت فصائل المعارضة من تدمير دبابة لقوات النظام وقتل عدد من العناصر على جبهة القراصي، خلال اشتباكات بين الطرفين، في حين أفادت مصادر إعلامية بمقتل العقيد «ديب بزي» قائد المدرسة الفنية الجوية في ريف حلب الجنوبي، إثر معارك مماثلة.

وشنت المقاتلات الحربية الروسية يوم أمس، غارات بالقنابل العنقودية، على الأحياء السكنية في قرية بزاعة، ما أسفر عن 15 قتيلا. 

كما أعلن فصيل «فيلق الرحمن» في بيان له يوم أمس، عن حل جميع المفارز الأمنية التابعة له، في بلدات الغوطة الشرقية بناء على طلب الأهالي، مضيفاً أنه سيقوم بإحالة جميع الموقوفين في سجونه إلى المجلس القضائي في الغوطة الشرقية، كما أشار إلى افتتاح مكتب لاستقبال شكاوى الأهالي والفعاليات المدنية.

 

ألوان ..

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*