ميداني| المعارضة تتصدى في حلب، والزنكي تفتح معبر إنساني

تصدت فصائلُ المعارضة لمُحاوَلَةِ قواتِ النظام اقتحامَ مَحاوِرِ الكليات والراموسة والعامرية وأم القرع، إضافةً لتَلتي الجمعيات والمحروقات في مدينة حلب، وأعلنت مَقتل عشراتِ العناصرِ للنظام والميليشيات المساندة له.

 وقضى 19 مَدنياً في حييّ السكري والأنصاري، إثر قصفٍ من الطيرانِ الروسي على الأبنيةِ السكنية.

كما أعلنت حركةُ نور الدين الزنكي في بيانٍ لها، عن فَتْحِ مَعبرٍ لإدخالِ المُساعداتِ الإنسانيةِ والطبية للمدنيين المحاصرين من قبلِ قواتِ النظام في حي الشيخ مقصود.

فيما أغار طيرانُ النظام الحربي والمروحي، يوم أمس، على مُدُنِ كفرنبل وبنش وجسر الشغور وأريحا وخان شيخون وسراقب، إضافة إلى بلدات وقرى عِدة بريف إدلب، ما أسفر عن سقوط قتيلين في كل من أريحا وخان شيخون، وجَرحِ عدد آخر في باقي المناطق المستهدفة.

وأفادت مَصادرُ إعلامية بسيطرةِ وحداتِ حماية الشعب الكردية على مواقعَ داخل منطقة المربع الأمني في مدينة الحسكة، والذي يُعَدُ آخرَ مَعاقلِ النظام في المدينة.

وأوضحت المصادر أن الوحدات حاصرت قواتِ النظام بعد سيطرَتِها على حي غويران ودوار الباسل والملعب ودار الثقافة و السجن المركزي، مُشيرة إلى أن تسعينَ بالمئة من المدينة أصبحت خارجةً عن سيطرة النظام.

 

 

 

ألوان ..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*