دمشق| “معاذ ونورس” إلى الرفيق الأعلى

فارق الوليدان “معاذ ونورس” (التوأم السيامي) الحياة صباح اليوم الأربعاء، في مشفى الأطفال بدمشق،  بعد بلوغهما الشهر الأول.

وكان الطفلان قد تم اخلاؤهما من الغوطة الشرقية قبل 15 يوماً بعد مناشدات من ناشطين داخل الغوطة الشرقية لكل المنظمات الدولية المعنية.

كما أكد الدكتور ماجد كتوب عضو المكتب الطبي الموحد لمدينة دوما، عبر صفحته على فيسبوك، أن الطفلين فارقا الحياة نتيجة لتوقف القلب عن العمل.

وكان نقل الطفلين خارج البلاد لاجراء العمل الطبي اللازم قد تأخر، بسبب مماطلة السلطات لدى النظام في إصدار وثائق السفر اللازمة.

ويجدر بالذكر أن العديد من المرضى في  المناطق المحاصرة، تنتظر فرصة الخروج لتلقي العلاج في ظل الحصار الجائر الذي يفرضه النظام.

ألوان ..  

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*