ميداني| المعارضة باتجاه “منبج”، وغاز كلور على “قبر الإنكليز”

سَيطرت فصائلُ المعارضة خلالَ 24 ساعةً الماضية على نحو عشرينَ قريةً في محيطِ مدينةِ جرابلس بريفِ حلب الشمالي، بعد اشتباكاتٍ مُتزامِنةٍ مع تنظيمِ الدولة وقواتِ سوريا الديمقراطية، بدعمٍ من القواتِ الخاصة التركية، وذلكَ ضمنِ معركةِ “درع الفرات”.

وتمكنت الفصائلُ من أسْرِ عدةِ عناصرَ من تنظيمِ الدولة وقواتِ سوريا الديموقراطية، في حين نقلت وكالةُ رويترز عن العقيد أحمد عثمان قائدِ “لواءِ السلطان مراد” إن فصائلَ المعارضة تتوجَهُ نحوَ مدينةِ منبج للسيطرةِ عليها.

كما نقلت مصادرُ إعلامية عن رئيسِ المكتبِ الإعلامي لمنطقةِ الإدارةِ الذاتية في سوريا ” إبراهيم إبراهيم” قولهُ إنهُ يَجري تعزيزُ وجودِ مَجالسَ عسكريةٍ مَحلية في مدينتي منبج و جرابلس، لكن ليسَ مِن قِبَلِ وحداتِ حمايةِ الشعب الكردية، مؤكداً أن الوحداتِ انسحبت إلى شرق الفرات.

كذلك تمكنت فصائلُ المعارضة من تدميرِ دبابتين لقوات النظام وقَتْلِ طاقَمِهِما في محيطِ” الكُليةِ الفنية الجوية”، إثر اشتباكاتٍ عنيفة بين الطرفين.

واستهدفت الطائراتُ المروحية منطقةَ “قبر الإنكليز” بغازِ الكلور السام، ما أدى لوقوعِ حالاتِ اختناقٍ في صفوفِ المدنيين.

 

ألوان.. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*