ميداني| ضحايا في بنش، واستهداف مياه سراقب

قُتِلَ 8 مدنيين وجُرحَ آخرون في مدينة بنش بريف إدلب جراءَ غارةٍ للطيران الحربي على أحياءِ المدينة، بينما استهدفت المقاتلاتُ الروسية محطةَ المياهِ الرئيسية في مدينة سراقب ما أسفرَ عن تدميرِ مضخاتِ المياه وجُزءٍ من الخزان.

وقد استهدفت فصائلُ المعارضة تجمعاتِ قوات النظام في بلدتي الفوعة وكفريا، دون ورود أنباءٍ عن حجم الخسائر.

وسيطرت فصائلُ المعارضة على قرى حفيرة وزوغرة والكلية غربي مدينة جرابلس بريف حلب، بعد اشتباكاتٍ مع تنظيمِ الدولة، وذلك ضمنَ عمليةِ “درع الفرات”.

كما أعلنَ “فيلق الشام” مَقتلَ أكثرَ من 20 عنصراً لقواتِ النظام على جبهةِ القراصي جراءَ استهدافِهِم بصاروخِ كورنيت، وذلك خلالَ معاركَ أسفرت عن استعادةِ الفصائل لبلدةِ القراصي بعد سيطرةِ النظام عليها لساعات.

فيما أغارت المقاتلاتُ الروسية وطائراتُ النظامِ الحربية على مدينتي دارة عزة والأتارب، ما أدى لجرحِ عددٍ من المدنيين.

كذلك أعلنَ الحرسُ الثوري الايراني عن مقتلِ ضابطٍ إيراني رفيعِ المستوى في معاركِ سوريا. وقالت وكالة “فارس” الايرانية أن العميد أحمد غلامي، قُتِلَ مُتأثِراً بجراحٍ أصيبَ بها خلالَ الاشتباكاتِ الدائرة في حلب، وأشارت الوكالة إلى أن غلامي هو عَميدٌ سابقٌ في الجيشِ الايراني وقائدٌ كبير في الحرسِ الثوري.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*