وذلك بعد ساعات من تصريح أدلى به مسؤول أميركي، قال إن العدناني قتل في ضربة شنتها طائرات التحالف الدولي، الثلاثاء، على حلب.

وكان التنظيم قد أعلن في بيان مساء أمس الثلاثاء، مقتل متحدثه أبو محمد العدناني، أثناء “تفقده العمليات العسكرية” في حلب، من دون أن يوضح الكيفية.

كما توعد التنظيم “بالثأر” لمقتل قياديه ابن محافظة إدلب، والبالغ من العمر 39 عاما.

وكان الأخير يصدر تسجيلات صوتية وبيانات يتناول فيها عمليات التنظيم، خصوصا في العراق وسوريا. وفي العامين الأخيرين، كرر  دعواته إلى تنفيذ هجمات في أوروبا.

وقد أدرج إسمه على لوائح العقوبات والملاحقة الأميركية منذ آب 2014. ورجحت مصادر متطابقة أن اسمه الحقيقي ” طه أسعد فلاحة” مولود قرب بنش، وأقام في العراق منذ 10 سنوات.