ففي ريف طرطوس، قتل 35 شخصا وأصيب 43 آخرون، في تفجيرين عند جسر أرزونة على الطريق الدولي، أحدهما بسيارة مفخخة تبعه آخر انتحاري لدى تجمع لإسعاف المصابين من الهجوم الأول.

كما قتل 4 أشخاص في تفجير بسيارة مفخخة في مدينة حمص، و8 آخرون في تفجير دراجة نارية مفخخة في مدينة الحسكة، فضلا عن شخص واحد في تفجير غربي العاصمة دمشق عند منطقة الصبورة البجاع.

ويذكر أن ليست المرة الأولى التي تضرب تفجيرات متزامنة مواقع النظام، فقد سبق أن هزت طرطوس هجمات مطلع أيار الماضي، ما أوقع أكثر من 75 قتيل وجريح.