وطالب بوريس جونسون، قبل محادثات مقررة مع المعارضة السورية في لندن، برحيل بشار الأسد، مؤكدا أنه من الممكن تفادي الفوضى التي أعقبت الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين عام 2003.

وكتب جونسون، في مقالة نشرتها صحيفة “ذي تايمز”، “لماذا يتكرر الأمر نفسه؟ الأسد ليس رجلا قويا بل زعيما ضعيفا إلى حد يثير الخوف، لن يتمكن أبدا بعد الآن من الحفاظ على تماسك بلاده، بعد المجازر التي ارتكبها”.

ووجه بوريس اتهامات للأسد باستخدام “تكتيكات عسكرية وحشية” في سوريا، وفق ما نقلت فرانس برس.

وتأتي مقالة جونسون قبل اجتماع تعقده الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، الأربعاء في لندن، وتعرض خلاله خطتها للانتقال السياسي في سوريا.