ميداني| “الهدنة” مستمرة وكذلك خروقات النظام !

 انقضت 48 ساعة منذ بدء الهدنة، سجل فيها خروقات في مختلف المدن السورية، فيما لم يحرز موضوع إدخال المساعدات الإنسانية أي تقدم، في ظل تمسك حكومة النظام بضرورة التنسيق معها في هذا الشأن.

وعلى الرغم من كل هذه المعوقات اتفق الجانبان الروسي والأمريكي على ضرورة تمديد الهدنة إلى 48 ساعة إضافية.

جاء ذلك بعد حديث نسب للمسؤليين أميركيين بالأمس أنه في حال صمدت الهدنة 7 أيام، فهذا يعني حظر طيران النظام فوق المناطق المعارضة، وبدء عمليات جوية روسية أميركية  ضد أهداف “إرهابية”. 

وقد استهدفت قوات النظام يوم أمس، قرية المرحمية بريف حلب الجنوبي، بقذائف المدفعية ما أدى لوقوع إصابات بصفوف المدنيين في حين استهدفت الطائرات الحربية بالرشاشات محيط الفوج 46 وبلدات كفر ناها وقبتان الجبل وعندان، كما تعرض حي الصاخور لقصف بقذائف المدفعية، أسفر عن عدد من الجرحى.

فيما تصدت فصائل المعارضة لمحاولة تقدم تنظيم الدولة على محور البحث العلمية وجبهة نياره شرق مدينة اعزاز.

كما أصيب طفلان صباح اليوم إثر غارت من طائرات النظام على بلدتي معرة حرمة والشيخ مصطفى بريف إدلب،  وأُعطبت سيارة مدنية على الاتستراد بمنطقة خان السبل جراء غارات مماثلة.

وتعرضت مدينتا كفرزيتا واللطامنة بريف حماة لغارات من طائرات النظام الحربية، بينما قصفت المقاتلات الروسية ناحية عقريبات بصواريخ شديدة الانفجار تستخدم لأول مرة، واقترت الأضرار على الماديات.

وقد استهدفت قوات النظام الليلة الماضية بلدة خان الشيح بريف دمشق بالقذائف الصاروخية، بينما تعرضت جبهات جيش الإسلام بالغوطة الشرقية لقصف بالرشاشات من قوات النظام.

كذلك أفاد مراسل راديو ألوان بأن عدد مقاتلي المعارضة الذين سلموا أنفسهم لقوات النظام في مدينة معضمية الشام خلال الأيام الأربع الماضية، بلغ أربعمئة عنصر، فيما تزال قوات النظام تغلق معابر المدينة، للضغط على من تبقى لتسليم أنفسهم.

استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدات كفرناسج والمال وعقربا و داعل و أم ولد بريف درعا.

في حين قام عناصر النظام بالتقدم باتجاه مدينة داعل ونشروا سواتر ترابية على امتداد المدينة من جهة الشرق، في حين أعلن “لواء الكرامة” النفير العام، للتصدي لهذا التقدم.

 

 

 

 

ألوان .. 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*