نيويورك| حتى أنت يا سيسي !

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة أمس، أن بلاده استقبلت 5 ملايين لاجئ ومهاجر دون تحديد جنسياتهم.

وجاء كلام السيسي في وقت تعاني بلاده من أزمة اقتصادية حادة، وتزمر من كافة شرائح الشعب، حيث انخفضت قيمة العملة المحلية (الجنية) مقابل الدولار، وانعكس الغلاء على مفاصل الحياة اليومية، ماجعل كلام الرئيس يفهم على أنه تلميح للمجتمع الدولي لتقديم المساعدة المالية لبلاده على غرار نظيره الأردني في هكذا محافل.

تصريح السيسي لاقى استغراب البعض، حيث أن رقم اللاجئين الذي طرحه الرجل مبالغ فيه، خاصة ولم يحدد جنسيات هؤلاء الوافدين في ظل الظروف الحالية لمصر.

وذهب البعض للتكهن هل يقصد السوريين، أو الأفارقة أم كلاهما ؟، ولو صح ذلك جدلاً فإن عددهم لايرتقي لنصف الرقم الذي أعلنه السيسي.

ويذكر أن السوريين نتيجة أزمة بلادهم قصدوا مصر منذ بداية 2012، وما لبثت القوانين هناك إلا تبدلت واقتصرت على إقامات المستثمرين والعمالات النادرة، وقد ذكرت عدة دراسات اقتصادية أن الاستثمار السوري في بلاد النيل لعبت دورا ًإيجابياً بشكل كبير. 

 

 

ألوان ..

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*