وفي مقابلة مع أسوشيتد برس، اليوم الأربعاء في دمشق، قال بشار إن الغارات الجوية الأميركية على قوات نظامه بدير الزور الأسبوع الماضي كانت متعمدة، نافيا تصريحات المسؤولين الأميركيين، أنها كانت مجرد حادث عرضي.

وحمل بشار “أعداءه وحدهم” مسؤولية تدمير سوريا على مدى السنوات الست الماضية، مع الإقرار بأن ثمة أخطاء ارتكبت، مكرراً رفضه أي تجاوزات قامت بها قواته.

وأضاف: “عندما يكون لديك العديد من العوامل الخارجية التي لا تتحكم بها، فإن الحرب ستتواصل وليس ثمة أحد في هذا العالم بمقدوره أن يقول لك متى” تنتهي الحرب.