حلب| عدوان مستمر، ومشافي لا تستوعب !

واصلت المقاتلاتُ الروسية وطائراتُ النظام الحربية، يوم أمس، قصفَها العنيف على أحياء مدينة حلب، موقعة 14 قتيلا، وعشراتُ الجرحى، معظمهم في حيي المشهد وبستان القصر.

وتعرضت بلداتٌ وقرى عدة بريفي حلب الشمالي والغربي لاستهدافٍ مماثل، في حين قضى مَدنيٌ وجُرحَ آخرون في مدينة مارع، إثر قصف مدفعي من تنظيم الدولة على أحياء المدينة.

وأعلنت المستشفياتُ الميدانية في أحياءِ حلب الشرقية عجزَهَا عن استقبالِ المزيدِ من المصابين، وسطَ مَخاوفَ من توقُفِ الخدماتِ الطبية في ظل نقصٍ حادّ في الكادر والمستلزمات، والحاجةٍ المُلحّةِ لإجلاءِ ما لا يَقِلُّ عن 40 مُصاباً بجروحِ خطيرة.

فيما أصدرَ المجلسُ المحلي لمدينة حلب بياناً ندّدَ فيه بالمجازرِ التي تَرتكبُها الطائراتُ الروسية وسطَ تواطؤٍ من المجتمعِ الدولي، مؤكّداً أن هذا القصفَ يشكّلُ إبادةً جماعيةً لأكثرِ من 300 ألفِ مَدنيٍّ محاصر، كما ناشد المجلس الناشطين والمنظماتِ الإنسانية التضامُنَ مع الشعب السوري، مُعلناً يومَ الثلاثينَ من الشهرِ الجاري يوماً للغضبِ العالمي نُصرةً لأهلِ حلب.

وقد أرسلت تركيا يوم أمس، تعزيزاتٍ عسكريةً جديدة إلى وَحداتٍها على الحدودِ السورية، ضمنَ إطارِ عمليةِ “درع الفرات”. 

وبينت وكالةُ الاناضول أن التعزيزاتِ شملت دباباتٍ وعَرباتِ نقلٍ مُصفحة كانت انطلقت من قضاء “إل بيلي” بولايةِ كليس، التركية.

 

ألوان .. 

 

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*