ميداني| أحرار الشام حشدت لجند الأقصى، وغارات على الرستن

أعلنت فصائلُ مُعارِضة في بيانٍ مُشترك وُقوفَها في صفِّ حركةِ أحرارِ الشام ضدَّ جندِ الأقصى، في القتالِ الدائر بينها في محافظة إدلب والذي أخذ منحى التصعيدِ المُسلح يومَ أمس.

وأكد المُوقِعونَ على البيان وُقوفَهُم عسكرياً وأمنياً ومَعنوياً إلى جانبِ حركةِ أحرارِ الشام في قِتالها فصيل جند الأقصى، لاسيما بعدَ عشراتِ الإشكالات التي حصلت في إدلب، من بينِها عملياتُ اغتيالِ طالت قادةً وعناصرَ من عِدةِ مُكوناتٍ ثوريّة، وتمَّ فيها توجيهُ الاتهاماتِ لجندِ الأقصى.

فيما شنت قواتُ النظام فجرَ اليوم هجوماً بريّاً على مَواقعِ فصائلِ المُعارضة في مَحاوِرِ (الشعثة والطليسية والجنينة) بريف حماة الشرقي، تحتَ غطاءٍ من القصفٍ الجوي المكثف، تمكنت على إثرهِ من السيطرةِ على نقاطٍ عِدة بمحيطِ قرية الجنينة. وأغارت طائراتُ النظام الحربية بالصواريخ الفراغية على مدينة اللطامنة، مُوقعةً جَريحَين بينَ المدنيين.

كما شن الطيرانُ الحربي غاراتٍ جوية استهدفت مدينتي الرستن وتلبيسة وبلدة ديرفول بريف حمص، ما أسفرَ عن مَقتلِ مَدنييَن وجَرحِ آخرين في تلبيسة. وردّت فصائلُ المعارضة باستهدافِ مَواقعِ قُواتِ النظام في معسكر ملوك وقريتي النجمة والأشرفية بقذائفِ الهاون والمدفعية.

وفي الريف الشرقي سيطرَ عناصرُ تنظيمِ الدولة على 3 حواجزَ بمحيطِ الصوامع شرقَ مدينةِ تدمر، بعدَ معاركَ مع قوات النظام.

تمكنت فصائلُ المعارضة من إعطابِ دبابةٍ لقواتِ النظام على جبهة تل الكردي بغوطة دمشق الشرقية، خلال معاركَ اندلعت بين الطرفين يومَ أمس. وتعرضت الأحياءُ السَكينة في مدينةِ حرستا لقصفٍ من قواتِ النظام بقذائف الهاون ما أدى لسقوطِ جريح.

وقد أعلنت فصائلُ المعارضة عن تفجيرِها مبنىً لقواتِ النظام في حي القابون بدمشق، موقعةً نحو 20 قتيلا، وذلك بعدَ أن عَمِلَت على حفرِ نفقِ مَكَّنَها منَ الوُصولِ إلى المبنى.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*