ميداني| “مفخختان” في سراقب والماشي، وقصف على “الشعار” بحلب

قضت امرأةٌ وجُرِحَ 5 مدنيين في إدلب يوم أمس إثرَ غاراتٍ من الطائرات الحربية على أحياء المدينة، كما تعرضت بلدةُ كفروما لقصفٍ مُماثل أدى لمَقتلِ طِفلين، في حين لم يُسَجّل وقوعُ إصاباتٌ عقبَ غاراتٍ جوية على مدينةِ خان شيخون.

 وانفجرت سيارةٌ مفخخة عند حاجزٍ لحركة أحرار الشام على أطرافِ مدينة سراقب، ما أدى لمَقتلِ اثنين من مُقاتِلي الحركة وجَرحِ 4 آخرين.

كما أفادت مصادر إعلامية بانفجار سيارة مفخخة في وسط قرية «الماشي» بريف مدينة منبج، ما أدى لمقتل 12 شخصاً، وجرحِ العشرات بينهم أطفال ونساء.

وأضافت المصادر أن التفجير استهدف «فاروق الماشي» الرئيس المشترك لمجلس منبج المدني، التابعِ للإدارة الذاتية، مشيرة إلى الأخير تعرض للإصابة جراء التفجير .

بينما تمكنت فصائلُ غرفةِ عملياتِ درعِ الفرات يوم أمس من السيطرةِ على 8 قرى، بريف حلب الشمالي، وهي (الطوقلي و العدية و يحمول و جارز إضافة لبراغيدة و الشيخ ريح و كفرغان و البل)، وذلك بعد معاركَ عنيفة مع تنظيم الدولة.

كذلك قصفَ الطيرانُ الحربي منطقة سدّ اللوز في حيِّ الشعار، مُوقعاً قتيلين وعشراتِ الجرحى. ولقيَ 15 عنصراً من قواتِ النظام مَصرعَهُم في حي سليمان الحلبي، عقبَ تفجيرِ فصائلِ المعارضة مبنىً كانوا يتحصنون به.

وسيطرت فصائلُ المعارضة على بلدة نحشبا وتلال البركان والدبابات والملك والمقنص إضافة لنقطة بيوت الجنزرلي وقرية وتلة رشا بجبلِ الأكراد، بعد معارك عنيفة، أسفرت عن سقوطِ قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام إضافة لتدميرِ آلياتٍ عسكرية لها. وذلك ضمن معركةٍ أطلقتها الفصائل تحت اسم “غزوة عاشوراء” بهدف استعادة مواقعَ عِدة في جبل الأكراد.

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*