واتهم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون روسيا بأنها من شنت هجوما على قافلة مساعدات كانت متوجهة إلى حلب، فرّدت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، بالقول إن تلك الاتهامات بسبب “هستيريا الخوف من روسيا”.

ولم تكن انتقادات الوزير البريطاني لروسيا الأولى، فقد اتهم النائب البرلماني البارز أندرو ميتشل روسيا باستهداف المدنيين في سوريا بالطريقة ذاتها التي انتهجها “النازيون” في اسبانيا قديما ً.

من جانبها، نفت موسكو مسؤوليتها عن استهداف قافلة المساعدات، إذ قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف: “لم تكن هناك طائرات روسية في منطقة قافلة المساعدات المتجهة إلى حلب. هذه حقيقة”.

وكالات