ميداني| 10 قتلى في الفردوس، واستعادة لطرف الشيخ سعيد

قُتِلَ أكثرُ من 10 مدنيين في حيّ الفردوس بحلب، صباحَ اليوم، جراءَ قصفٍ جوي استهدفَ المباني السكنية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية.

وكانت الطائراتُ الروسية ارتكبت يومَ أمس مَجازرَ في احياءِ حلب راح ضحيَتَها أكثرُ من 40 شخصاً مُعظمُهم في حيي الفردوس وبستان القصر. وسطَ توقفِ مُعظمِ المَشافي ونقصٍ حادٍّ في المَعداتِ الطبية.

واستعادت فصائلُ المعارضة كافةَ النقاطِ التي خسِرَتها في حي الشيخ سعيد بعدَ معاركَ مع قوات النظام.

كما أعلنت الإدارة العامة للخدمات عودةَ التيار الكهربائي إلى أحياء حلب عبر الخطِ البديل “خناصر” بالتزامنِ مع بدءِ ضَخِّ المياه من محطة “باب النيرب”.

وانسحبت فصائل غرفة عمليات درع الفرات من قريتي احتيملات وكفرة بالريف الشمالي، عقبَ سيطرتِها عليهما لساعات، وذلكَ بسببِ كثرةِ الألغام التي زرعها تنظيمُ الدولة.

كذلك قضت امرأةٌ وطفلاها وجُرِحَ آخرون صباح اليوم في قرية جرجناز، إثر غاراتٍ من طائرات النظام الحربية بالصواريخ الارتجاجية،
إضافة لطفلة وجُرِح 5 آخرون في قرية كفرسجنة، جراء قصفٍ جوي على القرية.

وأفرج فصيلُ جندِ الأقصى عن مُعتقلينَ لديه من حركةِ «أحرار الشام» وذلك تطبيقاً لبنود الاتفاق الذي عُقِدَ بينهُما أمس الأول.

فيما استعادت قواتُ النظام السيطرةَ على قرية كوكب بريف حماة الشرقي، ضمن معاركِ الكر والفر بينها وبين فصائل المعارضة في المنطقة، وتمكن عناصرُ جيش النصر من تدميرِ دبابةٍ لقوات النظام وقَتْلِ طاقَمِها شمالَ القرية، عبر استهدافِها بصاروخ مضاد للدروع.

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*