ميداني| قدسيا على خطى داريا، و80 ضحية أمس بحلب

قضى 13 مدنيا على الأقل اليوم في حيي بستان القصر والصاخور بحلب، إثر غارات متجددة من الطائرات الحربية بالصواريخ الارتجاجية، وارتفع عدد ضحايا المجازر التي ارتكبتها المقاتلات الروسية أمس، في المدينة لـ 80 قتيلا معظمهم في حي الفردوس.

وانهالت قذائف هاون مجهولة المصدر على أحياء تسيطر عليها قوات النظام بحلب، أدت لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

كما تمكنت فصائل المعارضة من تدمير قاعدة كورنيت لقوات النظام على جبهة مزارع منطقة الملاح، عبر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع. وسيطرت فصائل غرفة عمليات درع الفرات على قريتي دويبق وكفرة بريف حلب الشمالي بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة، وبدعم من مدفعية الجيش التركي وطائرات التحالف، التي استهدفت مواقع التنظيم في المنطقة.

وقضت امرأة وأصيب 3 آخرين في بلدة التمانعة، إثر غارات من المقاتلات الروسية بالصواريخ الارتجاجية على أحياء البلدة، في حين قصفت طائرات النظام الحربية والمروحية قريتي الحامدية والحسينية واستعادت فصائل المعارضة السيطرة على عدة نقاط في قرية كوكب بريف حماة، بعد معارك، أسفرت عن قتلى وجرحى من قوات النظام، بينهم ضباط، كما تمكنت الفصائل من تدمير دبابة لقوات النظام على حاجز سعدو قرب قرية معان، بعد استهدافها بصاروخ تاو.

كذلك تمكن عناصر جيش الإسلام من تفجير مبنى لقوات على أوتستراد دمشق حمص- الدولي، بعد تفجير نفق مكَّنها من الوصول إليه. وقتل عدد من المدنيين في حي جوبر الدمشقي، نتيجة غارات من الطائرات الروسية ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام، بينما ألقت المروحيات براميل متفجرة على بلدة الديرخبية بالريف الغربي، دون تسجيل إصابات بشرية.

وذكرت مصادر إعلامية أن حوالي 600 مقاتل من مدينة قدسيا وبلدة الهامة سيتم إخراجهم مع عوائلهم، خلال الأيام القادمة، إلى ريف إدلب، وذلك بموجب ما يسمى بـ “اتفاق المصالحة” مع قوات النظام.

 

 

ألوان ..

 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*