ميداني| مجزرة للروسي في المرجة، وتحذيرات من ألغام “دابق”

واصلت المقاتلاتُ الروسية ارتكابَ المَجازِرِ في مدينةِ حلب، حيث سقطَ 14 قتيلاً مدنيّاً صباح اليوم في حي المرجه إثرَ قصفٍ بصاروخٍ ارتجاجي على الحي، بينما بلغت حصيلةُ غاراتِ يومِ أمس 50 قتيلاً، خمسةٌ وعشرونَ منهم في حي القاطرجي.

واستعادت فصائلُ المعارضة النقاطَ التي خسِرَتها في حيِّ الشيخ سعيد بعدَ معاركَ مع قواتِ النظام، في حين أوقعت الفصائلُ 10 قتلى في صفوفِ ميليشيا النجباء العراقية، في كمينٍ على جبهة عزيزة.

كما لقيَ القياديُ في ميليشيا حزب الله حاتم حمادة، مصرعَهُ، وأصيبُ قياديٌ ثان يلقب بأبي ساجد كفرملكي، جرّاءَ انفجارِ عبوةٍ ناسفة استهدفت مَوكباً لهم على محور مشروع 1070 شقة جنوب غربي حلب.

فيما طالبَ مَجلسُ دابق العسكري في بيانٍ له أهالي القرية بعدمِ العودةِ إلى مَنازِلِهم، حتى تتمكنَ فصائلُ المعارضة من إزالةِ الألغام التي زرعَها تنظيمُ الدولة قبل انسحابهِ من البلدة. وأكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو أن العملياتِ العسكرية ضد تنظيم الدولة في سوريا ستستمرُ حتى تأمينِ حدودِ المنطقة بالكامل، واصفاً تحريرَ دابق بالانتصارِ الاستراتيجي، ومعتبراً أن ذلك يشكلُ مُقدمةً للتوجهِ إلى مدينة الباب.

كذلك استهدفت سيارةٌ مفخخة نقطةً لـ الجيش العشائر، قربَ مخيم الركبان الحدودي مع الأردن، ما أسفر عن مقتلِ اثنينِ من عناصر الجيش وجرحِ 5 آخرين، إضافة لإصابةِ ثلاثةٍ مدنيين في المخيم بشظايا.

 

 

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*