ميداني| 20 ضحية بريف إدلب، ديمستورا ينفي مزاعم الأسد

شنت طائراتُ النظام الحربية يوم أمس غاراتٍ مكثفة على مناطقَ عدة بريف إدلب، ما أدى لمقتلِ 20 مدنياً على الأقل في كلٍ من مدينتي جسر الشغور وكفرنبل وبلدتي معرشمارين وبابولين، إضافة لقريتي معرزيتا والطامة.

وتعرّض مركزُ الدفاع المدني في مدينة معرة النعمان لقصفٍ من المقاتلات الحربية ما أدى لمقتلِ أحدِ كوادِره وجَرحِ آخرين فضلاً عن وقوعِ أضرارٍ مادية في بناءِ المركزِ ومَعداتِه.

فيما أكد المبعوثُ الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أمس أنَّ المدنيين في حلب لا يريدونُ مغادرة مدينتهم، ولا أن يُصبحوا لاجئين. وذلك عقب اجتماع مجموعة العمل الدولية بشأن المساعدات الإنسانية في سوريا. ونافياً مزاعم الأسد في تصريحاته لقناة “سي آر إف” السويسرية، بأن المدنيين في حلب يريدون مغادرة المدينة، مؤكداً المبعوث أن مطالب الناس هناك هي وقفُ القصف.

كذلك قضى طفلان وجُرِحَ عددٌ من المدنيين في مدينة دوما بريف دمشق، نتيجة قصفٍ من قوات النظام على الأحياء السكنية، بصواريخَ تحملُ قنابل عنقودية.

وتمكنت فصائلُ المعارضة من إعطاب عربة  بي ام بي لقواتِ النظام على جبهة تل كردي أثناء محاولتها التقدمَ في المنطقة. وأعلن جيشُ الإسلام عن قيامِ مقاتليه بالتسلل إلى مواقعَ عسكرية لتنظيم الدولة في محيط حي الحجر الأسود بدمشق، وتفجير أحد مَقراتِه.

 

ألوان .. 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*