ميداني| تصعيد على الأكاديمية العسكرية، وترقب لـ”ملحمة كبرى” بحلب

استهدفت فصائلُ المعارضة معاقلَ قوات النظام داخلَ الأكاديمية العسكرية بحلب، بقذائفِ الهاون وصواريخ الغراد، ما أدى لمَقتَلِ وجَرحِ عددٍ كبير من الأخيرة مع تدميرِ آلياتٍ عسكرية لهم، وتصدت الفصائل لمحاولاتُ تقدُمِ قوات النظام على جبهات أحياء (جب الجبلي وصلاح الدين وبستان الباشا).

وقال توفيق شهاب الدين القائدُ العام لحركة نور الدين الزنكي، إن القليلَ من الوقت يَفصِلُ المعارضة عما أسماها “ملحمةَ حلب الكبرى”، داعياً في تصريح صحفي كافةَ الفصائل لنبذِ الخلافاتِ والتَوَحُدِ وإشعالِ جميعِ الجبهات، ومُعتبراً أن فشلَ معركةِ حلب يعني الموت للثورة السورية. 

كذلك قضى 4 أطفال في مدينة منبج، نتيجة انفجارِ لغمٍ من مُخلفات تنظيم الدولة في المدينة، في حين أغارت الطائراتُ الروسية على مُدُنِ حريتان وعندان، موقعةً جرحى بين المدنيين.

وأكد مسؤولُ المكتب الإعلامي في تجمع أحرار الشرقية، أن فصائلَ درع الفرات بدأت عمليةً عسكرية لطردِ قواتِ سوريا الديمقراطية من مدينة تل رفعت، وفي تصريحٍ صحفي قال: إن المعاركَ ما تزال على أطراف المدينة، مشيرا ًإلى أنها ستشمل أيضا قريتيّ (حربل، والشيخ عيسى).

فيما شنَّ الطيرانُ الحربي غاراتٍ مكثفة على مخيم خان الشيح ومحيطِه، ترافقت مع قصفٍ مِدفعيٍ من قوات النظام على المنطقة، واندلعت معاركُ على مِحور (الديرخبية-مخيم خان الشيح) تمكن مقاتلو المعارضة خلالَها من قَتلِ وجَرحِ أكثرَ من 20 عنصراً للنظام، بعد تفجيرِ عبوةٍ ناسفة زرعوها على طريق الديرخبية، كما دمّرت الفصائل آلية عسكرية للنظام على جبهة معمل الملك بعدَ استهدافِها بصاروخٍ موجه.

 

 

ألوان .. 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*