ميداني| الروسي يقصف كفرتخاريم، ونجاة قيادي للمعارضة في تركيا

قصفت المقاتلاتُ الروسية صباحَ اليوم الأحياءَ السكنية في مدينة كفرتخاريم بريف إدلب، ما أدى لمقتلِ 6 مدنيين على الأقل، وانهيار مبانٍ كاملة.

واستهدفت قواتُ النظام بالصواريخ بلدةَ كفرعويد، ما أسفرَ عن مَقتلِ امرأتين وإصابةِ عائلةٍ كاملة بجروح.

كما قضى 4 مدنيين يوم أمس، في حي المرجة بحلب إثر استهدافِ قواتِ النظام الحيّ بصواريخِ أرض_أرض، في حين أغارَ الطيرانُ الحربي على حيّي (باب الحديد، وقاضي عسكر)، إضافةً لبلدات (عندان و حريتان و كفر حمرة).

وتصدّت فصائلُ المعارضة لمحاولةِ تقدمِ قوات النظام على جبهات (الشيخ سعيد، والعامرية ومشروع 1070 شقة)، وقالت وكالة سانا إن قواتِ النظام استعادت السيطرةَ على كتيبةِ الدفاعِ الجوي جنوبَ حلب بعد معاركَ مع المعارضة.

كذلك ذكَرَ القائدُ العسكري في «جيش الفتح» أبو عدي علوش، في تصريحٍ صحفي أن معركةَ فكِّ الحصار عن الأحياء الشرقية بالمدينة ستبدأ خلال ساعات. 

وقد لَقِيَ 4 عناصرَ من ميليشيا حزب الله اللبناني مَصرَعَهُم، يوم أمس، أثناءَ قتالِهِم إلى جانبِ قوات النظام في مَعارِكِ حلب.

وأفادت مصادرُ إعلامية بنجاةِ مصطفى سيجري، رئيسِ المكتب السياسي في لواءِ المعتصم التابعِ لفصائلِ المعارضة السورية من محاولةٍ اغتيالٍ بعدَ استهدافِ سيَارتِهِ بعبوةٍ ناسفة على طريق مدينة أنطاكيا التركية أثناء عودتهِ إلى سوريا، ليلَ أمس، وأوضحت المَصادرُ أنّ الانفجارَ أسفرَ عن إصابةِ القِياديّ بجروحٍ طفيفة. ولم تتبنى أيُّ جهةٍ مَسؤوليَتَها عن محاولةِ الاغتيال، كما لم يُصدِر لواءُ المعتصم أيّ بيانٍ حولَ هذا الموضوع.

 

ألوان .. 

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*