ألوان محلية| الأماكن الأثرية بالغوطة الشرقية لم تسلم من النظام !

يعتبر حمام كفربطنا، من أقدم الحمامات في الغوطة الشرقية، حيث يعود تاريخ بناءه إلى عام 1860م في العهد العثماني، لكن النظام عمد إلى استهدافه، كالجوامع العمرية والكنيس اليهودي في حي جوبر الدمشقي.

ولجأ النظام إلى نهب مقتنيات هذه الأوابد، وتهريبها لبيعها خارج البلاد، وكذلك تحويل بعضها لثكنات عسكرية، ما دفع المجالس المحلية والثورية في الغوطة الشرقية، لتأمين الحماية والحفاظ على هذه المواقع. 

استمع للمزيد: 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

عن NEWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*